بمشاركة متسابقين من 53 دولة .. سوري يحتل المركز الثاني في مسابقة دولية لحفظ القرآن و تجويده و تفسيره

حصد الجزائري عبد العزيز شكري الجائزة الأولى في مسابقة “الجزائر الدولية لحفظ القرآن وتجويده وتفسيره” بدورتها الـ15التي اختتمت ليلة الإثنين، بمشاركة متسابقين من 53 دولة عربية وإسلامية.

ونال الجائزة الثانية، المتسابق، محمد حاج أسعد (الصورة – وسط)، من سوريا، في حين توج بالمرتبة الثالثة أيمن بن أحمد شكري من تونس.

ويمنح الفائز الأول في المسابقة التي تنافس عليها الطلبة الذين تقل أعمارهم عن 25 سنة، مليون دينار جزائري، (10 آلاف دولار) والثاني 800 ألف دينار(8 آلاف دولار)، والثالث 500 ألف دينار(5 آلاف دولار).

وفي المسابقة التشجيعية الوطنية لصغار الحفظة التي تنافس عليها 15 طالبا لا يتجاوز سنّهم 15 سنة، حاز البرعم يوسف بلجودي من محافظة بسكرة (جنوب)، على المرتبة الأولى.

وحلّ ثانيا الطالب أحمد الشريف مناصري من محافظة ورقلة (جنوب)، وفاز بالمرتبة الثالثة الطالب عبد الرحمان موساوي من محافظة معسكر (غرب).

وجرى حفل توزيع الجوائز تزامنا مع الاحتفال بليلة القدر بالمسجد الكبير بالعاصمة الجزائر وأشرف عليه عبد القادر بن صالح رئيس مجلس الأمة (الغرفة الثانية للبرلمان) ممثلا لرئيس الجمهورية عبد لعزيز بوتفليقة.

كما حضره مسؤولون محليون آخرون، وعدد من سفراء دول إسلامية وعربية، وعلماء دين وطلبة جزائريين وعرب وأجانب.

وشهد ختام الحفل الاحتفاء بالرئيس الجزائري بوتفليقة مؤسس الجائزة ومنحه الدرع التكريمي تسلمه بالنيابة رئيس الوزراء أحمد أويحي؛ كعربون وفاء وتقدير لجهوده في خدمة كتاب الله وأهل القرآن.

يذكر أنّ الدورة الـ15 للمسابقة انطلقت في 5 يونيو/حزيران الجاري بقصر المعارض الصنوبر البحري بعاصمة البلاد، بمشاركة متسابقين مثلوا 53 دولة عربية وإسلامية.

وتعتبر هذه مسابقة دولية تنظم باستمرار منذ 2003 وتعتبر تقليدا يتنافس من خلاله حفظة القرآن من مختلف البلدان الإسلامية عبر العالم. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. شو استفدنا منو هالحبر او الانجاز – واحد عم يحفظ و يسمع كالببغاء – زادوا ارهابي

  2. شو اخترع تقنية النانو – اكتشف اخترع جهاز طبي- حفظ كتاب ههه – انتو وين و البشرية وين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.