ما يعادل ” 67 دولار ” .. مسؤول نظامي : رفعنا راتب المهندس المتقاعد إلى 30 ألف ليرة

قالت صحيفة “الوطن” الناطقة باسم النظام، الأربعاء، إن مشروع تعديل القانون 23 الخاص بالمهندسين أعلن عن منح المهندس المسجل في النقابة إعانة شهرية لا تتجاوز المعاش التقاعدي الكامل إذا أصيب بعاهة أو مرض أو تعرض لطارئ يمنعه مزاولة المهنة، مؤكداً أنها تمنح لسنة ويمكن تجديدها لثلاث سنوات أخرى.

ونصت الأسباب الموجبة لهذا التعديل على أنها تشمل المهندسين المفقودين والمخطوفين إثر الظروف الراهنة ومنحهم إعانة مالية لأسرهم لمدة أطول تساعدهم على العيش وذلك في زيادة مدة تجديد هذه الإعانة من سنتين إلى ثلاث سنوات، بحسب الصحيفة.

وأشار مشروع القانون إلى أنه يحق للمهندس المسجل في النقابة أن يطلب إحالته على التقاعد لأسباب صحية إذا أصيب بعاهة أو مرض أو تعرض لطارئ وأصبح عاجزاً عن مزاولة المهنة نهائياً.

وأوضح المشروع أنه يستحق المهندس المسجل في النقابة معاشاً تقاعدياً كاملاً مهما كانت مدة مزاولة المهنة إذا أصيب بسبب مزاولة المهنة بعاهة أو مرض عضال فأصبح عاجزاً عن مزاولتها نهائياً وذلك بموجب قرار من مجلس الإدارة بناء على وثائق نظامية يحددها النظام الداخلي تثبت بشكل صريح وقاطع الدلالة على حصول الإصابة بسبب مزاولة المهنة.

وأكد أنه في حال أفضت هذه الإصابة إلى الموت ينقل هذا المعاش إلى أصحاب الاستحقاق وفق أحكام القانون رقم 23 وتعديلاته.

وبين المشروع أنه يمنح المهندس المعاش التقاعدي الكامل “إذا استشهد أثناء تأديته للخدمة الإلزامية” ولم تتح له التسجيل في النقابة بعد تخرجه في الجامعة.

من جهته، أوضح نقيب المهندسين غياث القطيني أنه بموجب هذا المشروع أصبحت سنة الوظيفة تعتبر ذاتها مزاولة للمهنة للمهندسين الموظفين على غرار نظرائهم المزاولين للعمل الحر، مضيفاً: إذا المهندس أكمل 30 عاماً في وظيفته فهي تعتبر ذاتها في خزينة التقاعد.

وكشف القطيني عن رفع راتب المهندسين المتقاعدين ألفي ليرة ليصبح الراتب نحو 30 ألفاً، مؤكداً أن 16 ألف مهندس متقاعد في النقابة وهناك عدد لا بأس به من المهندسين يتقدمون للتقاعد وخصوصاً في العام الماضي الذي بلغ عددهم 1400 مهندس.

وأعلن القطيني أن أكثر من 15 ألف مهندس خارج البلاد من أصل 150 ألفاً، معتبراً أن هذه الرقم قليل مقارنة بالنقابات الأخرى مثل الأطباء وخصوصاً أن العام الحالي انتسب نحو 6 آلاف إلى النقابة وهذا يدل على زيادة عدد المهندسين.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. الله انشالله يكسر ايديكم شو بيعمل هالمبلغ ايها الفاسدون الشعب السوري تم افقاره وتجويعه واذلاله اقتصاد منهار غلاء فاحش تهديد أمني لكل الناس مستقبل مجهول بلاد محطمة تحكمها أقلية قذرة استولت على كل شيء من خمسون عاما والى الان . الشيء الوحيد الذي يمكن التعويل عليه لمستقبل سوريا هو القضاء على هؤلاء المجرمون السارقون الخونة ..عند ذلك يمكن التخطيط لإعادة الإعمار .

  2. كان الراتب التقاعدي قبل الأزمة يعادل الخمسمئة إلى الستمئةدولار ، والآن يعادل الخمسين إلى ستين دولار ، بينما ارتفع الغلاء إلى عشرة أضعاف ما كان عليه قبل الأزمة ، أليس من الموضوعية أن يطلق اسم المهندس المتسول بدل من اسم المهندس المتقاعد ؟؟؟ ، إن هذه الوقائع يعرفها من يهمه الأمر ولكن لا حياة لمن تنادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.