مسؤول تركي : اتفاقية منبج ” نتيجة ملموسة ” للمفاوضات المكثفة مع أمريكا

قال مستشار وزارة الخارجية التركية، أوميد يالجن، الإثنين، إن اتفاقية منبج بين بلاده والولايات المتحدة الامريكية، تعد أوّل نتيجة ملموسة للمفاوضات المكثفة بين الطرفين في الفترة الأخيرة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها يالجن في حفل استقبال أقامه القائم بأعمال السفارة الأمريكية في العاصمة التركية أنقرة، فيليب كوسنت، بمناسبة الذكرى السنوية الـ 242 لاستقلال الولايات المتحدة.

وأعرب يالجن، عن ثقته بأن اجتماعات مجموعة العمل المشتركة التي ستعقد بين الجانبين في الفترة المقبلة، ستظل أداة مهمة لحل قضايا شكلت حساسية بين البلدين منذ فترة طويلة.

وهنأ مستشار الخارجية التركية، القائم بأعمال السفارة الأمريكية، والأمريكيين بمناسبة استقلال الولايات المتحدة، مبينا أن علاقات البلدين القوية والمتجذرة يربطهما تاريخ طويل.

وأكد أن تركيا والولايات المتحدة حليفان في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وشريكان استراتيجيان على صعيد العلاقات الثنائية.

وأوضح أن المستجدات التي وقعت في تركيا والمنطقة، مؤخرا، شكلت سببا في اختلاف آراء البلدين حيال بعضها.

بدوره، أعرب القائم بأعمال السفارة الأمريكية، بكلمته خلال الحفل، عن ثقته في قدرات شعبي البلدين الأمريكي والتركي في تحقيق أهداف مشتركة.

وقال “واثق بعزيمة حكومتي وشعبي البلدين في حل قضاياهم العالقة وتجديد شراكتنا التي خدمت منذ قرابة قرن بلدينا”.

وفي تصريحات صحفية، أكد كوسنت، أن حكومتي الولايات المتحدة وتركيا تعملان بشكل وثيق جدا عبر القنوات العسكرية والدبلوماسية بالعملية الانتقالية لضمان تسليم إدارة شؤون الأمن في منبج للسكان المحليين، وأن يكون لسكان المدينة رأي في أمنهم ومستقبلهم. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.