ألمانيا : رجلان و امرأة عنصريون يهاجمون سورياً بسكين و يتسببون له بإصابات خطيرة

هاجم عنصريان شاباً سورياً، وطعناه بسكين، في مدينة روستوك، في ولاية ميكلنبورغ فوربومرن الألمانية.

وقالت صحيفة “أوست زي تسايتونغ” الألمانية المحلية، الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن اعتداء على شاب سوري، يبلغ من العمر 21 عاماً، وقع في نفق محطة قطار، بعد منتصف ليلة الثلاثاء.

وأضافت الصحيفة أن المهاجمين المجهولين (رجلين وامرأة)، كانوا يهتفون بشعارات معادية للأجانب، حين التقيا بثلاثة سوريين، فحاول الشاب السوري مخاطبتهم، ليقوم أحد الرجلين بضربه، ثم طعنه بسكين في منطقة الورك اليسرى والإبط، ما خلف له إصابات خطيرة في منطقة القفص الصدري والرئة، ثم أكمل الرجل الثاني على المصاب بضربه في وجهه، قبل أن يحاول إفلات كلبه عليه.

وفر المهاجمون بعد فعلتهم، ولم تنجح الشرطة في العثور عليهم حتى الآن، مع نشرها أوصاف الجناة على الشكل التالي: الرجل الأول، يتراوح عمره بين 35 و 40 عاماً، شعره بني قصير، وكان يرتدي جينزاً وقميصاً بنياً برتقالياً.

ويتراوح عمر الرجل الثاني بين 22 و 28 عاماً، وشعره داكن قصير، خفيف على الجانبين، وكان يرتدي سترةً سوداء، وشورتاً أسوداً، وحذاءً رياضياً أسوداً، أبيضاً من الأسفل.

ويتراوح عمر الشابة بين 25 و 30 عاماً، طولها حوالي 170 سم، بدينة، وكانت ترتدي بنطالاً رياضياً فاتح اللون، وقميصاً أسود، وحذاءً رياضياً أسود.

وتولت الشرطة الجنائية التحقيق في الحادثة، وطلبت ممن يملك معلومات عنها التواصل معها عبر الرقم: (038149161616)، أو الاتصال بأي مركز شرطة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.