نصيحة تتسبب بغرق مراهق في نهر النيل أمام والده

أودت نصيحة بحياة مراهق، بعد أن تركه والده يغرق في مياه النهر؛ على أمل أن يتخلص من الحساسية الجلدية المعروفة بـ”حمو النيل” !

الأب المقيم في مركز البدرشين، بأقصى جنوب محافظة الجيزة المصرية، استجاب لنصيحة جاره؛ عندما شكا له من إصابة ابنه بالحساسية، حيث طالبه الجار بأن يجبر نجله على الاستحمام في نهر النيل.

وبحسب ما نقلت قناة “روتانا” عن وسائل إعلام مصرية، استجاب الأب للنصيحة، واقتاد ابنه البالغ من العمر 15 عامًا، إلى النهر، وأمره بخلع ملابسه والنزول للاستحمام في المياه، غير عابئ بأن الابن لا يجيد السباحة.

ولم يتمكن الابن من مقاومة التيار، الذي جرفه أمام عيني والده، الذي لم يستطع إنقاذه؛ وعندما طلب مساعدة الأهالي لم يتمكنوا من العثور عليه.

وأفاد شهود العيان بأن أسرة الطفل لم تغادر المنطقة، على أمل العثور على جثة طفلهم، في ظل استمرار عمليات البحث من جانب رجال الإنقاذ النهري.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها