ألمانيا : صحيفة تسلط الضوء على سوريين أسسوا جمعية لمساعدة اللاجئين على الاندماج

أسس رجل سوري، جمعية أسماها “الدائرة السورية للأصدقاء في مدينة هوفهايم”، بهدف مساعدة الأشخاص الواصلين حديثاً على الاندماج.

وقالت صحيفة “فرانكفورتر روندشاو“، بحسب ما ترجم عكس السير، إن علاء المصري، البالغ من العمر 34 عاماً، والذي كان يعمل لفترة من الوقت في قاعة بلدية هوفهايم، في ولاية هيسن، أسس هذه الجمعية، بالتعاون مع كندة عمار، التي كانت معلمة للغة الإنكليزية.

وأضافت الصحيفة ،أن أكثر من 100 سوري، أعربوا عن رغبتهم في أن يصبحوا أعضاء في الجمعية.

و في سوريا، وفقاً للمصري، يحظر إنشاء الجمعيات، حيث لا يرحب نظام الأسد بالجمعيات، لأنه عندما يجتمع الناس، يصبح من الصعب مراقبتهم.

وأضاف أن هدف الجمعية في ألمانيا يتمحور حول مساعدة الأشخاص، حتى يصبحوا نشيطين، وبحسب كندة عمار، رئيسة مجلس الإدارة في الجمعية، فإن المشكلة الرئيسة تكمن في البطالة.

وذكرت الصحيفة أن كندة وهي معلمة اللغة الإنكليزية، وتعمل في ألمانيا منذ عامين ونصف، لم تتمكن من الحصول على أكثر من مجرد وظيفة صغيرة في المجال الاجتماعي، على الرغم من أنها حاصلة درجة البكالوريوس من جامعة دمشق، وهي معترف بها في ألمانيا، وأشارت الصحيفة إلى أن كندة الآن تتحدث الألمانية بشكل جيد.

وترغب الجمعية في تقديم دورات تعليمية للأطفال، من أجل تحقيق المزيد من الفرص المتكافئة، بالإضافة إلى دورات الرياضة للنساء، وقال المصري: “إن جمعيتنا تقدم عروضاً لا تقدمها جمعيات أخرى في ألمانيا”.

وأضاف أن الهدف الرئيسي للجمعية هو تبادل وجهات النظر حول الثقافة العربية والألمانية، وأوضح المصري: “نريد تحقيق الاندماج وليس تحقيق مجتمع مواز”.

للتواصل مع الجمعية : Kinda3000@hotmail.com

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد