وزير داخلية إيطاليا يمنع دخول لاجئين أنقذتهم سفينة و رست في ميناء إيطالي

منع وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني عشرات المهاجرين الذين أنقذتهم سفينة من البحر وأوصلتهم لميناء إيطالي من دخول البلاد رافضا بذلك قرارا أصدره وزير آخر مما يفتح الباب أمام حدوث شقاق في الحكومة.

وكان سمح وزير النقل دانيلو تونينلي لسفينة تابعة لخفر السواحل الإيطالي تقل 67 مهاجرا تم إنقاذهم من البحر قبالة ليبيا بدخول ميناء تراباني في غرب صقلية.

وقال سالفيني في مؤتمر صحفي بعد اجتماع مع وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي في مدينة إنسبروك النمساوية، الخميس: ”لن أسمح (بنزولهم من السفينة) … لو كان هناك أحد في مكاني فإنه سيتحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية والسياسية“.

ووصلت السفينة بالفعل إلى الميناء لكن لم يسمح لأي فرد من ركابها بالنزول.

وسالفيني، زعيم حزب الرابطة اليميني المتطرف ويشغل منصب نائب رئيس الوزراء أيضا، هو المسؤول عن سياسات الهجرة وأمن الحدود فيما تقع على عاتق تونينلي، وهو عضو في حركة 5-نجوم المناهضة للمؤسسات، مسؤولية الموانئ وخفر السواحل.

وشكل الحزبان المتنافسان حكومة ائتلافية في الأول من يونيو حزيران بتعهد بمواجهة الهجرة على الرغم من أن عدد الوافدين من ليبيا انخفض بنسبة تفوق 85 بالمئة هذا العام.

وقال لويجي دي مايو زعيم حركة 5-نجوم يوم الخميس ”عندما ترفع سفينة علم إيطاليا من الصعب جدا إبلاغها بعدم الرسو في ميناء إيطالي لأن ذلك سيتسبب في سابقة خطيرة“.

وطلب سالفيني يوم الخميس من وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي إعلان ليبيا مكانا آمنا لإعادة المهاجرين إليه بعد انتشالهم من البحر وقال إنه حظي بتأييد من وزراء ألمانيا والنمسا وفرنسا. (REUTERS)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. ارى ان المسيحية و العلمانية هما الحل لمأساة الفقر – معظم اللاجئين من دول اسلامية حيث المسيحية حل للديكتاتورية و العلمانية حل للتعددية

    1. وماقولك في دول مسيحية كثيرة وفقيرة ومتخلفة مثل بعض الدول في أفريقيا وأمريكا الجنوبية والوسطى؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.