تركيا : اعتقال متورطين بشجار ” سوري عراقي ” ضخم أسفر عن مقتل سوري قبل فرارهم من البلاد ( فيديو )

اعتقلت السلطات التركية 6 عراقيين، كانوا يعتزمون الفرار إلى العراق، إثر مشاركتهم في شجار ضخم بين سوريين وعراقيين، أسفر عن مقتل شاب سوري، في مدينة أضنه، جنوبي تركيا.

وقالت صحيفة “حرييت” التركية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الحادثة وقعت الأحد، في مقاطعة سيحان، حيث نشبت مشادة كلامية بين العراقي (فائق هشام / 30 عاماً) والسوري (ابراهيم الزكور / 24 عاماً)، على خلفية استخدام الزكور لـ “زمور” دراجته النارية، بعد أن أوشك هشام، الذي كان هو الآخر على متن دراجة نارية، على الاصطدام به.

وأضافت الصحيفة، أن زمور دراجة الشاب السوري علق لحظة نقره له، ما أغضب الآخر ظناً منه أنه استخدمه مطولاً (عن قصد)، الأمر الذي أدى إلى تضخم المشادة فيما بينهما، حيث تجمع السوريون الموجودون بالقرب منهما، وقاموا بضرب هشام.

وغادر العراقي هشام ليعود برفقة أقربائه، حيث نشب شجار بين السوريين والعراقين، شارك فيه نحو 40 شخصاً، وطُعن خلاله السوري “الزكور” بسكين في ظهره وبطنه، ما أسفر عن وفاته داخل أحد المستشفيات متأثراً بإصابته.

وبدأت الشرطة عملية البحث لإلقاء القبض على المتهمين، حيث تمكنت من التعرف على هوية 6 أشخاص، بينهم هشام، من خلال فحص تسجيل كاميرات المراقبة، وتبين أنهم فروا إلى مقاطعة “يورغير” في البداية، ومنها إلى “قوزان”، بغية الفرار إلى العراق، إلا أن عناصر الشرطة تمكنوا من إلقاء القبض عليهم، من خلال عملية منظمة.

وتم نقل المتهمين إلى النيابة العامة، التي أمرت بإيداعهم السجن، بحسب الصحيفة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. شعب همجي جبان تثور حميته على زمور موتور و(بيشخت) بعضه بالسكاكين متل أبو النار وأبو شهاب ولا تثيرها رؤية الإيراني يرتع في أراضي العراق وسوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.