مجلس الأمن يطالب بتحقيق نزيه حول غارة التحالف بقيادة السعودية على حافلة تقل أطفالاً باليمن

قالت مندوبة بريطانيا لدى الأمم المتحدة، كارين بيرس، الجمعة، إن مجلس الأمن الدولي دعا لتحقيق نزيه وشفاف في ضربة جوية نفذها التحالف بقيادة السعودية في اليمن أدت لمقتل عشرات الأطفال.

وقالت بيرس: “عبر (الأعضاء) عن قلقهم البالغ من هذه الهجمات وغيرها مما حدث في الآونة الأخيرة باليمن، دعوا لتحقيق نزيه وشفاف”.

جاء تصريح المندوبة البريطانية، التي تتولى رئاسة المجلس خلال شهر أغسطس/ آب، بعد أن أطلع مسؤول كبير في الأمم المتحدة المجلس المؤلف من 15 دولة على ملابسات الضربة.

وفي وقت سابق، صرح الدبلوماسي الأممي السويدي، جورج جويشة، للصحافيين في مقر المنظمة الدولية، أن بلاده وبيرو وهولندا وبولندا دعوا إلى عقد الجلسة المغلقة اليوم لمناقشة الهجوم الذي شنه التحالف العربي أمس الخميس في اليمن.

وأضاف الدبلوماسي السويدي، الذي تشغل بلاده مقعدًا غير دائم في مجلس الأمن، أن الغرض من الدعوة هو “التركيز على أهمية التزام الأطراف المعنية بالقانون الدولي الإنساني، وحماية المدنيين، وإعادة إطلاق العملية السياسية”.

وتابع: “نحن قلقون للغاية إزاء ما حدث أمس، من سقوط هذا العدد الكبير من الأطفال، وهدفنا من دعوة المجلس للانعقاد هو أن يتخذ موقفًا موحدًا على وجه السرعة”.

وكان التحالف العربي أعلن أنه سيحقق في الهجوم الذي استهدف حافلة، أكدت منظمات دولية أنها كانت تقل أطفالًا في سوق ضحيان، شمالي صعدة.

وعبر حسابها على “تويتر”، أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أن الهجوم أسفر عن مقتل 50، وإصابة 77 آخرين، أغلبهم من الأطفال.

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، تقود الرياض تحالفًا عسكريًا، يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة الحوثيين، الذين يسيطرون على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ 21 سبتمبر/أيلول 2014.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.