محرك طائرة يقذف صبياً بريطانياً لمسافة 32 قدماً

كاد صبي بريطاني أن يلقى حتفه بعد أن قذفت به قوة طرد الرياح من محرك طائرة إيرباص 320 إلى مسافة 32 قدماً، ورغم أنه قد نجا من الحادثة إلا أن أصيب بإصابات بالغة.

وكان الصبي البالغ من العمر 12 عاماً يقف خارج مطار جزيرة سكياثوس باليونان مع والده، يشاهد الطائرات وهي تقلع عندما وقع الحادث على الشاطئ.

ويعتقد أن عاصفة الرياح التي تسبب فيها المحرك رفعت الصبي إلى أعلى وقذفت به، أثناء مشاهدته للطائرة المتجهة إلى لندن، وهي تطير فوق رأسه بأقدام وبمسافة بسيطة، بحسب ما ذكرت قناة “العربية”، وكاد الصبي أن يصطدم بصخرة كبيرة، وقد سقط من على ارتفاع عشرة أمتار على الرمال.

ويقول الخبراء إن الرمال هي التي أنقذت حياته. وتم نقله بواسطة سيارة إسعاف إلى مركز سكياثوس الصحي حيث خضع لفحص كامل.

وأكد المسعفون أنه حصل على الإسعافات الأولية الطارئة، قبل نقله إلى مستشفى أتشيلوبوليو في مدينة فولوس اليونانية، لتلقي المزيد من العلاج.

ولا يُعتقد أن إصاباته تهدد حياته برغم أنها بالغة وشديدة.

وحذر الخبراء من خطورة الاقتراب من الطائرات ومن مدارجها أثناء إقلاعها أو هبوطها، حيث إن مثل هذه الحوادث قد تؤدي للوفاة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها