صحيفة ألمانية : قيل إنهم هتفوا ” الله أكبر ” .. الشرطة تحقق في هجوم للاجئين سوريين على ” نادي حفلات ” في ألمانيا

تجري الشرطة تحقيقاً في هجوم مجموعة من طالبي اللجوء على نادي “فروش”، في مدينة فرانكفورت (أودر)، في ولاية براندنبورغ الألمانية.

وقالت صحيفة “برلينر تسايتونغ“، الجمعة، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الشرطة تحقق حول قيام المهاجمين أثناء الهجوم، الذي وقع بعد منتصف ليلة السبت الماضي، بالهتاف بجملة “الله أكبر”، حيث قال متحدث باسم الشرطة، الجمعة، إن الشهود أدلوا بشهاداتهم حول ما قاله المهاجمون، وأن الشرطة تأخذ الشهادات على محمل الجد، مع استبعادها وجود خلفية إرهابية للهجوم، بحسب التحقيقات الحالية.

وأضافت الصحيفة، استناداً إلى الاتهام، أن الهجوم على النادي في ليلة 26 آب، قام به أكثر من عشرة لاجئين سوريين مستخدمين الحجارة والقضبان الحديدية والزجاجات، ولم تقع خلاله إصابات، لكن شهود عيان تحدثوا عن مشاهد مرعبة.

واعتقلت الشرطة اثنين من المشتبه بهم،(20 و22 عاماً)، صباح اليوم التالي للهجوم، ووضعتهما في السجن الاحتياطي، قبل أن تطلق سراح الأصغر لاحقاً.

وذكرت الصحيفة أن المشتبه به الأصغر لديه سجل جنائي سابق، حيث أنه متهم بإلحاق أذى جسدي خطير، بعد مهاجمته شخصًا بمضرب للبيسبول.

واستناداً للتحقيقات الأخيرة، دخل لاجئان في البداية إلى النادي، قبل أن يقع خلاف بينهما مع ألماني، ليغادرا النادي ويعودا بعد وقت قصير مع أكثر من عشرة أشخاص، ويُرتكب الهجوم.

وقال بعض الشهود في وقت لاحق للشرطة إن المهاجمين صاحوا أيضاً: “نحن عرب، نحن نقتلكم جميعاً”، وأنهم ألقوا الحجارة على النوافذ، وقاموا بمضايقة وتهديد الحضور، الأمر الذي دفع الأخيرين إلى التحصن داخل النادي، قبل أن يلوذ المهاجمون بالفرار، قبل وصول الشرطة.

بدوره، أدان رئيس بلدية المدينة، رينيه فيلكه، الحادث، وقال إن إدارة المدينة في تبادل مكثف للمعلومات مع الشرطة والنادي، مضيفًا بقوله: “أؤيد وأحث على مقاضاة وإدانة مرتكبي الجريمة”.

وفي بيان من صاحب النادي على فيسبوك، قال إن النادي لا يحمل توجهات يسارية أو يمينية وأن جميع الضيوف مرحب بهم، وأن المهاجمين تراوح عددهم بين 12 و15، وكانوا مسلحين.

وأضاف قائلاً: “إن المهاجمين من المهاجرين، وهم على الأرجح من اللاجئين السوريين الذين رحبنا بهم في مدينتنا”.

وأوضح صاحب النادي أن ماحدث هي حالات فردية قد ارتكبها مجرمون، مشدداً على أنه يجب الاستمرار باعتماد التعايش السلمي في المدينة، مضيفاً: “كلنا محب للسلام ونرغب في العيش والسعادة في هذه المدينة، نحن نحب مدينتنا ووطننا، ونحب أن نشارك حياتنا مع الثقافات الأخرى.. نحن مدينة جامعية ولدينا عدد كبير من الأشخاص والجنسيات المختلفة هنا”.

وختمت الصحيفة بالقول إن تقارير متضاربة حول الحادث انتشرت هذا الأسبوع، ظهر فيها اشتكاء صاحب النادي في البداية من أن الشرطة لم تستجب إلا بعد مدة نصف ساعة من إجرائه مكالمة الطوارئ، وبعد ذلك اعترف بأن الشرطة وصلت بعد تسع دقائق فقط، واعتذر من الشرطة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫9 تعليقات

  1. السوريين مالون خبز في اوروبا خلال سنتين فقط سيتم ترحيلهم إلى سوريا بالإتفاق مع نظام الأسد.

  2. والله انا شبه اكيد انه خلال الخمس وعشرين السنة القادمة رح تعلق حرب باوروبا بين الاوروبيين و المهاجريين و ابنائهم
    ورح ندفع كلنا فاتورة كبيرة بسبب تصرفاتنا .. ورح يروح الصالح مع الطالح

    1. وأنت قلبك على السورييين على أساس بعد خمس وعشرين سنة ؟ ياسيدي نظام الأسد عمٌ يخلي السوريين يدفعوا أضعاف الشي اللي خايف ياخدوه الأوروبين ؟ قارن تصرفات المحتل الفرنسي ونظام الأسد ؟ ولا قلك. . قارن بين سلطات الأحتلال الأسرائيلي ومعاملة الفلسطينين ؟ أسرائيل تملك أسلحة أضعاف ما يملك هذا الأبله وهي كافية لمسح الفلسطينين من على وجه الدنيا فماذا فعلت ؟ أي فرع مخابرات صغير في سوريا أرتكب من الجرائم أضعاف ما فعلت أسرائيل ؟ لذلك خلي يظلوا ب أوروبا وتصير مشاكل أشرف لهم ب مئة مرة . . وبرأي الشخصي المافيا أشرف من هذا النظام السافل الساقط

  3. هذا الهتاف ارتبط وأصبح يرتبط بماسي كثيره عبر التاريخ وفِي الحاضر ولا شك في المستقبل ،،،اساسا شو مفوتكون عالبار ولا شو موديكون عبلد الكفار بس شو بدي يحكي الواحد

  4. على اول طائره ع سوريه نشوف مرجلتهم هناك فعلا شعبنا مايجي الا بدعس ع راسو مسوين حالهم ابطال عند ناس تحترم القانون

  5. انتو ليش مستغربين. هدول اولاد حرب. الحرب تخرب نفسية الانسان فكيف بالشب المراهق الذي ولد في الحرب و عاش اسوء اخلاق الانسان البشري. الحل في ايجاد عمل لهؤلاء و كرامة عيش و اعادة تأهيل و تربية و السجن لمن يصر على الحيونة

  6. الله لايوفقون يلي عامل حالك متدين كان خليك بسوريا كلاب سود الله وجوهكم

  7. موكل جايفه ع الجغايفه كل من يخرب هذؤل سوريين لا شفتوناساكتن وصرتو سوون جرايم وتلطشونها بالسوري اقول اخرجومن سوريا واحنابالف خير

إغلاق