زعيم الحركة القومية في تركيا : بشار الأسد هو المسؤول عن تفجيرات الريحانية

قال زعيم الحركة القومية “دولت باهجه لي” إن بشار الأسد هو المسؤول عن تفجيرات الريحانية (2013).

ونقلت وكالة أنبا الأناضول عن باهجه لي قوله، الخميس: “تركيا لن تتراجع عن مواجهة الذين يخدمون انتشار الفوضى على الجانب الآخر من حدودنا (سوريا)، والدول والجهات التي تعمل علنًا لهذا الغرض”.

وأضاف: “إدلب السورية باتت جرحاً غائرًا ينزف يومًا بعد يوم”.

وكانت المخابرات التركية قالت أول أمس إنها نجحت في القبض على منفذ تفجيرات الريحانية التي راح ضحيتها عشرات المدنيين قبل 5 سنوات، وأحضرته من اللاذقية إلى تركيا.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. فمن يقتل ابناء من يدعي انهم ابناء شعبه وانه رئيس لهم لن يتورع عن قتل الاخرين

  2. أضف إلى ذلك التفجيرات في العراق من عام 2003… حتى المالكي قال للمنغولي تخنت كتير بعد تفجير مايسمى مرقد الامامين العسكريين 22 فبراير 2006.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.