عدد السوريين يقترب من التساوي مع عدد السكان الأصليين في مدينة تركية

تداولت وسائل إعلام تركية تقريراً تحدث عن ارتفاع عدد سكان أهالي مقاطعة الريحانية، جنوبي تركيا، للضعف خلال السنوات الأخيرة، بعد أن اقترب عدد اللاجئين السوريين من عدد سكان المقاطعة الأتراك.

وذكرت صحيفة “حرييت” التركية، الثلاثاء، بحسب ما ترجم عكس السير، أن أعداد اللاجئين السوريين المسجلين في مقاطعة الريحانية، التابعة لمحافظة هاتاي، بلغ وفقاً للإحصائيات الرسمية 80 ألف سورياً، ليقترب بذلك من عدد أهالي المقاطعة الأتراك، البالغين نحو 95 ألفاً.

وأضافت الصحيفة أن التقديرات تشير إلى تجاوز أعداد السوريين لعدد أهالي المقاطعة، إذا ما أضفنا إليهم غير المسجلين (الذين لا يملكون كمليك أو إقامة)، حيث يُقدر عددهم حينها بنحو 100 ألف سورياً، يعملون في مجال التجارة والزراعة، ويقيم القسم الأكبر منهم في منازل للإيجار، في حين قام البعض بشراء منازل، الأمر الذي أدى بدوره إلى ارتفاع أسعار المنازل في المقاطعة، ما دفع بعض السوريين لاستئجار منازل قيد الإنشاء ليقيموا فيها.

وتابعت أن عدد الطلاب الأتراك في المقاطعة يبلغ نحو 24 ألفاً، في حين وصل عدد الطلاب السوريين إلى 15300 طالباً، يتلقى 5300 منهم التعليم في مراكز مؤقتة خاصة بالسوريين، في حين يتلقى القسم الآخر تعليمهم إلى جانب أقرانهم الأتراك، وتشير الإحصائيات إلى وجود نحو 6 آلاف طفل سوري آخر في المقاطعة لم يلتحقوا بأية مدرسة.

وانخفض عدد المراكز المؤقتة الخاصة بتعليم السوريين في الريحانية إلى 16 مركزاً، بعد أن بلغ 26 مركزاً خلال العام الماضي، حيث تعتزم وزارة التعليم التركية إغلاق جميع المراكز المؤقتة، ونقل طلابها السوريين إلى المدارس التركية، في غضون العامين القادمين.

ووفقاً لتعليمات وزارة التعليم التركية على طلبة الصف الأول والخامس والتاسع التسجيل في المدارس التركية، في حين يتابع هذا العام طلبة الصف الرابع والسابع والثامن والحادي عشر تعليمهم في المراكز المؤقتة، وتحدث في هذا الشأن مسؤول في مديرية التربية بمقاطعة الريحانية قائلاً: “يوجد لدينا في العام الدراسي الحالي (2018/2019) 777 طالباً (سورياً) نجحوا إلى الصف الخامس، إضافة إلى 840 طالباً نجحوا إلى الصف التاسع، وهؤلاء يتوجب عليهم الالتحاق من الآن فصاعداً بالمدارس التركية، نحاول تلبية الحاجة من خلال فتح فصول إضافية في المدارس، وفي غضون عامين لن يبق مدرسة سورية، حيث سيتم نقل جميع طلابها بشكل تدريجي إلى مدارسنا التركية”.

الجدير بالذكر أن مدنية كيليس يفوق فيها عدد السوريين (132 ألف) عدد سكانها الأصليين (131 ألف) وفق أحدث إحصائية لإدارة الهجرة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق