حفل تزاوج لعناكب يحول بحيرة يونانية لقبو مهجور !

بدت إحدى أكثر البحيرات الساحلية الخلابة في العالم وكأنها قبو منزل مهجور، بعدما غطت أنسجة عناكب سميكة ولزجة على المساحات الخضراء المحيطة بالبحيرة الواقعة في مدينة أيتوليكو اليونانية.

فقد نشرت عناكب من نوع Tetragnatha، أنسجتها على طول البحيرة. وتعيش المئات من أنواع هذه العناكب، المعروفة باسم “العناكب الممتدة” بسبب أجسامها الطويلة، في أجزاء مختلفة من العالم.

ويقول خبراء الحياة البرية إنه من المألوف أن تبني العناكب أعشاش ضخمة للتزاوج، خاصة عندما يكون الجو حار ورطب مع نهاية فصل الصيف.

وقالت أستاذة البيولوجيا الجزيئية وعلم الوراثة بجامعة ديموقريطس اليونانية، ماريا تشازاكي، لموقع “newsit” الإخباري اليوناني، إن درجات الحرارة المرتفعة في اليونان تخلق مناخا مثاليا للتكاثر.

وأضافت تشاتزاكي: “يبدو الأمر كما لو أن العناكب تستغل هذه الظروف الجوية، وتقيم نوعا من الحفلات. إنها تتزاوج وتنتج جيلا جديدا بالكامل.”

ولا تسبب هذه العناكب أي ضرر دائم للنباتات في المنطقة. كما أنها من المحتمل ألا تبقى طويلا.

وأوضحت تشاتزاكي، بحسب ما نقلت قناة “سكاي نيوز”: “هناك أعدادا ضخمة من العناكب الذكور والإناث تتزاوج (أسفل الأنسجة). سيموتون قريبا”.

وحققت صور العناكب انتشارا واسعا بعدما نشرها المواطن اليوناني جيانيس جياناكوبولوس، الاثنين الماضي، على صفحته على موقع “فيسبوك”، ووصفها بـ “مشهد غريب وغير مسبوق”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق