صور تظهر عناصر من القوات الروسية في ” مقام السيدة زينب ” بدمشق

تناقل ناشطون صوراً تظهر جنوداً روس وهم يقومون بزيارة مقام السيدة زينب بدمشق.

وزار الجنود الروس المقام خلال أيام عاشوراء، حيث ظهر الجنود وهم يلمسون المقام، ويأخذون صوراً تذكارية في المكان.

وأثارت الصور التي تم تداولها على نطاق واسع موجة سخرية كبيرة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال أحد المعلقين: “اللوحة الفسفسائية في أبهى معانيها”، فيما قال أخر: ” من عاشر القوم ٤٠ يوم صار منهم”.

الجدير بالذكر أن هناك العديد من المسلمين ضمن صفوف القوات الروسية، و ما يسمى “الشرطة العسكرية” على وجه الخصوص.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. اي عادي ماهاد جيش ابو علي بوطين حاكم البلد الفعلي وبموضوع الطهارة والنجاسة للجنود الروس فقط أسأل اي معمم شيعي يأتيك بالفتوة سلوات سلوات … وعلى بلدنا السلام

  2. فعلا أنكم دواب كان يجب عليكم ان إرسالهم الى قرود الجبال لزيارة المفطوس الكبير حافييييظ ابو راس مفلطح وبعدين يزور ابنه الكر باسيييييل لانه ولي من أولياء الله الصالحين . ويتباركوا فيهم . ثم ما ينسوا الولي بو طاقة. حتى ياخذوا منه التبريكات لان بو طاقة مختص بتبرئة الشريفات العفيفات صبايا العطاء . لك تفوووووه عليكم شو أنكم حمير وبجم .

  3. يبدو أن عدوى عبادة المزارات والأضرحة انتقلت الى جماعة بوطين و كم يوم بنشوف ان شاء الله الروس عم يلطموا وينوحوا ويستمتعوا بالقصص الرائعة والخيال العلمي الواسع لدى خرامنئي وأعوانه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.