بعد منع اللحية و الحجاب .. الصين تشن حملة على المنتجات الحلال !

دشنت أورومتشي، عاصمة إقليم شينجيانغ الصيني الذي تسكنه أقلية الويغور المسلمة، حملة ضد المنتجات الحلال لمنع الإسلام من التسلل إلى الحياة العلمانية وتغذية “التطرف”.

وأفادت مذكرة نشرها الحساب الرسمي للمدينة على موقع (وي تشات)، أشهر مواقع التراسل في الصين، بأن زعماء الحزب الشيوعي في أورومتشي قادوا كوادره للقسم على “خوض معركة حاسمة ضد الأطعمة الحلال”.

وتواجه الصين انتقادات شديدة من الجماعات الحقوقية والحكومات الأجنبية، وسط تقارير عن إجراءات عقابية صارمة، شهدت احتجاز مليون شخص، معظمهم من الويغور المسلمين في شينجيانغ.

ووفقاً لقناة “سكاي نيوز”، تنفي الصين أنها ترتكب انتهاكات ممنهجة لحقوق مسلمي شينجيانغ، قائلة إنها تتخذ فقط إجراءات صارمة ضد “التطرف” و “النزعة الانفصالية” في الإقليم.

كما قال زعماء الحزب الشيوعي إنهم سيلزمون مسؤولي الحكومة وأعضاء الحزب باعتناق الفكر الماركسي اللينيني، وبالتحدث لغة الماندرين الصينية في العلن.

ويتمتع الصينيون من الناحية النظرية بحرية ممارسة أي دين، لكنهم يخضعون لمستويات متزايدة من الرقابة مع محاولة الحكومة وضع الشعائر الدينية تحت سيطرة الدولة الصارمة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. الخطر الاكبر قادم لا محال
    هؤلاء آكلي كل شيء انسان حيوان نبات جماد
    جاييكم الموت ياتاركي الصلاه
    بمعنى
    جاييكم الموت يامن تنازعتم فيما بينكم وتعترفون بوجود اله واحد
    وأسفاه على حكام المسلمين يساندون الكفار واللا دين لقتل شعوب المسلمين
    عجباً لماذا لا يقتتل الكفار فيما بينهم ؟؟؟
    على اساس قامت الحرب بين الكوريتيت ثم بين كوريا الشماليه وترامب!!!!
    اياكم ياجرب ان تسمحوا بتلك الحروب بينهم بل
    عليكم تحويل الحروب فيما بينكم
    يارجال امام النساء
    اذلاء جرابيع بين الانجاس الغرب
    لا اعلم لماذا تدفعون المليارات لشراء الاسلحه من روسيا واميركا على اساس ان تضربوا العدو الاسرائيلي الغاشم
    اراني تضربون شعوبكم وتقولون لا تقوموا على الولي
    اي ولي انتم
    ما انتم الا كلاب تحرسوننا لهيمنة الاطماع الغربيه ببلادنا وتدمير اسلامنا وسرقة خيرات بلادنا
    الا تخافون عذاب الله حين سكرة الموت وفي قبوركم وغند حساب الآخره؟
    ماذا ستقولون لربكم حين يسأل المقهورون والمظلومون من المسلمين انكم خزلتموهم في مشارق الارض ومغاربها؟
    ماحجتكم امام ربكم وانتم تأكلون وتشربون وتلبسون وتسكنون وتبطرون وهناك الملايين من المسلمين الجائعين والمتسولين والمذلولين في كل انحاء الدنيا؟

  2. برافو على الصين لتصديها للتخلف و التطرف الاسلامي و اجبارهم على التحضر و التطور الفكري و المعرفي و الانساني

  3. بصراحة من كتر ما شفت ظلم الاسلام للاسلام و استحالة التقدم و التطور – ما في وسيلة لتطوير الاسلام غير الدعس على رؤوس المسلمين كما تفعل الحكومة الصينية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.