برنامج لبناني يسيئ للكعبة المشرفة على الهواء مباشرةً ( فيديو )

قضية الإساءة للكعبة على الهواء على قناة “الجديد” ليست أول واقعة يشعل فيها المخرج اللبناني شربل خليل غضب الكثيرين.

فلنبدأ أولاً بما حصل داخل حلقة برنامج “قدح وجم” الذي تذيعه القناة اللبنانية أسبوعياً الجمعة 12 أكتوبر/تشرين الأول 2018، البرنامج استضاف المنشد علي بركات وهو منشد مقرّب من حزب الله لمن لا يعرفه كثيراً.

في المقطع الذي أثار استياءً وضجة كبيرة بين الشباب تضمنّ عبارة: “لو بدنا سيدنا يحج الكعبة بتشرف لعندو”، وكان يقصد بها الأمين العام لحزب الله في لبنان حسن نصر الله.

لم يكن التنديد الواسع بما عُرض في هذه الحلقة على الشبكات الاجتماعية فحسب، فكانت هناك تحركات لعدد من الشبان على الأرض في مدينة طرابلس تطالب بقطع بث قناة “الجديد” رداً على الاستهزاء بالأديان وإثارة النعرات الطائفية.

وبحسب موقع “عربي بوست”، تدّخل دار الإفتاء اللبنانية، فطالب المفتي عبد اللطيف دريان وسائل الإعلام وخاصة المرئية بـ “دم التعرض للمقدسات الإسلامية والمسيحية بأي شكل من الأشكال، لأنها تمس مشاعر اللبنانيين وتستفزهم جميعا، وتشعل نار الفتنة التي تدمر البلاد والعباد ببرامج مرفوضة أخلاقيا ووطنيا ودينيا”.

دريان وفي بيانه قال: “الكعبة المشرفة لها حرمتها وقدسيتها ومكانتها وعظمتها عند المسلمين، فحذار التعرض لشعائر الله ومنها الكعبة المعظمة التي هي خط احمر، لن نسمح لأي شخص كائنا من كان، بالتطاول على قبلة المسلمين في العالم، فليفهم المعنيين و يضعوا حدا لهذا الجنوح والجنون الذي يهدد الأمن الاجتماعي والوطني”.

ودعا قناة الجديد إلى “إيقاف مثل هذه البرامج المسيئة، والاعتذار من جمهور المسلمين والمواطنين عن هذه الخطايا التي تخدم أعداء الوطن وتساهم في الفوضى”.

وأضاف: “على القضاء اللبناني المختص أن يعتبر هذا الموقف إخبارا لإجراء المقتضى ومحاسبة كل من هو متورط في هذا العمل المشين قبل فوات الأوان”.

وبعد الهجوم والتنديد الواسعين عليها، أصدرت إدارة قناة “الجديد” بياناً اعتذرت فيه جمهورها عامة وجمهور المسلمين على وجه الخصوص.

وقالت: “إن الجديد تؤكد عدم خرقها لهذه الثوابت في أي من المراحل وانّ ما تم بثه على شاشتها من أغنية ساخرة ضمن برنامج “قدح وجم” للزميل شربل خليل انّما كان مباشرة على الهواء بحيث لم يتسنّ للمحطة حذف هذه الفقرة أو تداركها”.

وبعد الاطلاع على مضمون الفقرة المشكو منها، بادرت المحطة من تلقاء نفسها إلى حذف المقطع الذي صنّف مسيئاً للكعبة الشريفة، من موقعها وجميع حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي ويوتيوب.

التيار الشيعي الحر بدوره أدان بأشد العبارات “تطاول علي بركات منشد حزب الله على أقدس مقدسات الإسلام وإهانته الكعبة المشرفة من على شاشة قناة الجديد”، ودعا في بيان نشره على صفحته في فيسبوك القضاء للتحرك ، مبديا أسفه لغياب صوت المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى.

وفي يوليو/تموز الماضي، تقدَّم المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان بشكوى قضائية ضدَّ قناة الجديد اللبنانية والمخرج شربل خليل، على خلفية حلقةٍ من برنامج “قدم وجم” تضمّنت تعليقاً ساخراً من “صيدلية القائم”، الواقعة في الضاحبة الجنوبية للعاصمة بيروت.

وفي أبريل/نيسان الماضي، عرض شربل خليل في برنامجه المذكور أغنية مسيئة للسوريين حملت عنوان “صرنا نحن المغتربين”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

  1. لك أنو زقافة هيدا زقافة الكراهية لأهل السنة هيدا واحد حقود مليء بالكراهية حتى الشعب السوري لم يسلم من كراهيته هذا مو فنان وما مزقف هيدا واحد جاهل

  2. حجر على حجر، من أين الإهانة! استولت الدولة القرمطية على الحجر الأسود و أخذته إلى اليمن ثلاثين عاماً و لم يستطع الله الدفاع عن بيته! قصف الحجاج الكعبة و دمر قسماً منها عندما تحصن فيها ابن الزبير و لم يبعث له الله الطير الابابيل! كفى إيماناً بالخرفات و احبو بعض بعضكم كبشر و أخوة في الإنسانية و اتركو خرافاتكم في عقولكم المريضة و لا تكشفوها.

  3. أولا، ليس ٣٠ عام، بل ٢٢ عام
    ٢. ليس اليمن، بل الإحساء عاصمة القرامطة
    ٣. الزبير لم يتحصن بالكعبة، بل عبدالله ابن الزبير
    ٤. ليس الحجاج من دمر أجزاء الكعبة بل الحصين بن نمير.. فهدم بعدها عبدالله ابن الزبير مالم يتهدم واعاد بناءها.. ثم قصفها الحجاج وسبب تشققات فيها
    ٥.طبعا العبرة أن الله يهتم للبشر أكثر من الحجر..
    ٦. واضح إنك مثقف كتير.. وممحص وباحث من العيار الثقيل ولايهمك التفاصيل..

      1. لقد كان رد ( عزو النمّو … ) على تعليقك يا (غير معروف ) رداً موضوعياً وكان ردك على تعليقه مهذباً بأنك شكرته … ولطالما انك دعوت الناس إلى حب بعضهم بعضاً لماذا سخرت من أقدس مقدسات المسلمين ، هل هذه السخرية تؤسس للمحبة ؟؟؟
        يبدو أن داخلك إنسان أصيل ، وأرجو أن تدعو إلى المحبة بإسلوب أفضل ..