بعد طعن قدمته زوجة لاجئ سوري .. ألمانيا : قرار قضائي حول ” لم شمل زوجات اللاجئين القاصرات “

ألمانيا : محكمة تؤكد قرار القنصلية الألمانية في إسطنبول رفض طلب لم شمل زوجة سورية قاصر

قررت المحكمة الإدارية في برلين، الإثنين، أن زواج غير البالغين سن الشرد في الخارج لا يمنحهم الحق القانوني في لم الشمل في ألمانيا.

وذكر موقع قناة “n-tv” التلفزيونية، الإثنين، بحسب ما ترجم عكس السير، أن الحكم القضائي، الصادر الإثنين، جاء تأكيداً لقرار القنصلية الألمانية في إسطنبول، الصادر في نهاية أيلول، والذي بموجبه تم رفض قبول لم شمل شابة سورية لزوجها المقيم في ألمانيا.

وكانت الشابة السورية، المولودة في عام 2000، والتي تعيش في تركيا، قد رفعت دعوى ضد القنصلية الألمانية.

وكانت قد تزوجت بموافقة والدها شاباً يكبرها بحوالي تسعة أعوام، في كانون الثاني من 2015، وكان الأخير قد وصل إلى ألمانيا بعد عام من الزواج.

وقالت المحكمة الإدارية إنه على الرغم من شرعية زواجهما في سوريا، إلا أن الزواج غير معترف به من قبل السلطات الألمانية، وفقاً لقانون عدم الاعتراف بزواج القصر، الذي دخل حيز النفاذ في صيف عام 2017، والذي طُبق أيضاً بأثر رجعي، أي على حالات زواج القصر السابقة للقانون.

ويقضي القانون المذكور بعدم الاعتراف بالزواج اذا لم يُتم أحد طرفي الزواج سن 16 عاماً، وقت الزواج.

ولفتت المحكمة إلى أن صاحبة الدعوى، التي بلغت الآن سن الرشد، يمكنها تقديم طلب للحصول على تأشيرة إلى ألمانيا بغرض عقد زواج جديد.

وختم الموقع بالقول إن المحكمة الإدارية في برلين تركت الباب مفتوحاً لاستئناف حكمها أمام المحكمة الإدارية العليا في الولاية، نظرأ لأهمية القضية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.