في حادثة غريبة .. السلطات التركية تضع طفلاً تحت حمايتها بعد عرقلة عمه لعمليات علاجه !

وضعت السلطات التركية طفلاً سورياً تحت حمايتها، على خلفية عرقلة عمه لسير عمليات علاجه في تركيا من إصابة كانت قد أفقدته إحدى عينيه في سوريا.

وقالت وكالة “الأناضول” التركية، السبت، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الطفل (م – أ / 8 أعوام) فقد عائلته في الحرب، كما أُصيب بدوره بحروق في جسده، وفقد إحدى عينيه، حيث نجح متطوعون بنقله إلى تركيا، ليبدأ بتلقي العلاج داخل أحد مستشفيات مدينة أنطاليا، جنوبي تركيا.

وأضافت الوكالة أن مديرية أمن مدينة مرسين تحركت بناءاً على ادعاءات انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تفيد بأن عم الطفل المصاب أخرجه من المستشفى الذي كان يتلقى فيه العلاج، واصطحبه إلى مدينة مرسين.

وعثر العناصر على الطفل السوري برفقة عمه في حي أفتايفلر، حيث قاموا بوضعه تحت الحماية داخل سكن مخصص للأطفال.

بدورها بدأت الشرطة عملية التحقيق في الادعاءات المنتشرة، بحسب الوكالة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق