ألمانيا : تغريم العشرات من طالبي اللجوء بمئات اليوروهات في بافاريا

اضطر عدد من طالبي اللجوء في مركز إرساء دونافورث للاجئين في ولاية بافاريا إلى دفع غرامات نتيجة سوء تصرف وتهجم على الشرطة في حادث جرى بشهر  آذار الماضي، وقررت القاضية في محكمة مدينة أوغسبوغ أن على طالبي اللجوء دفع غرامات تتراوح بين مئة يورو و900 يورو، حسب نوع المخالفة.

وكانت الشرطة قد دخلت إلى مركز دونافورث يوم 14 أذار الماضي لترحيل طالب لجوء إلى إيطاليا، فحاول أكثر من خمسين طالب لجوء منع عملية الترحيل واندلعت مواجهات بعضها لفظية وأخرى عنف جسدي بينهم وبين رجال الشرطة والموظفين.

مدعي عام مدينة أوغسبورغ وجه إلى كل المخالفين أوامر بإلقاء قبض عليهم، كما رفعت دعاوى على 27 واحداً من طالبي اللجوء بداعي التعرض للشرطة والموظفين بألفاظ مسيئة وشتائم.

ونقل موقع صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ”، أن أغلب الذين أرسلت لهم المخالفات قبلوا دفع الغرامات نتيجة مخالفاتهم، فيما رفض اثنين من غامبيا دفع الغرامة بحقهم التي تراوحت بين 800 و 900 يورو، وقدما اعتراضاً لدى المحكمة.

وكان موظف في أمن المركز قد قال إن بعض طالبي اللجوء تعرضوا لموظفين طبيين ما دفع بعضهم للهروب إلى داخل إحدى الغرف، كما تعرضوا إلى رجال شرطة وهددوهم بالقتل.

وبرر طالب لجوء غامبي يبلغ من العمر 21 عاماً تهمة “إشارته المشينة” أمام رجال الشرطة، بقوله إنها جاءت بعد تعرض صديقه إلى مواجهة الشرطة للأخير برذاذ الفلفل، فيما قضى زميل له (28 عاماً) شهرين في الحبس الاحتياطي نتيجة مشاركته المباشرة في أعمال العنف، التي أدانتها القاضية في محكمة أوغسبورغ ضمن سلسلة اتهامات بجرائم عنف. (DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.