في طرطوس .. رفضت الارتباط به و هذا ما فعله بها و بنفسه

قالت وسائل إعلام موالية، الخميس، إن سكان قريتي زبرقان ومسقس في محافظة طرطوس استيقظوا على جريمة بشعة قام بها شاب بحق الفتاة روان يوسف.

ونقل الإعلام الموالي عن والد الشابة أن المدعو محمد عبد الله قام بقتل ابنته لأنها رفضت الارتباط به، فقتلها وانتحر.

وأضاف والد الفتاة “عند الساعة الثامنة صباحاً كانت روان ذاهبة إلى جامعتها، فرع التربية سنة أولى، لتتفاجأ به قادماً باتجاهها على دراجة نارية”.

وتابع: “عندما رأته حاولت الهرب منه والدخول إلى منزل الجيران، فلحق بها وصوب المسدس باتجاهها وأطلق رصاصتين، وثم وضع السلاح في عنقه وانتحر”.

واستغرب الأب قول الكثيرين أنهما كانا على علاقة وهذا أمر عار عن الصحة، وهو كان يحاول الارتباط بها وهي كانت ترفضه.

وأكمل: “دعوته منذ فترة إلى منزلي وطلبت منه أن يتوقف عن ملاحقتها، وكان جوابه بأنه يحبها، وتعاملت معه بكل لطف، وهي رفضت أن تجلس معه، وقامت بحظره عن كافة وسائل التواصل”.

وختم: “روان عروس بعمر الـ 18 عام ذهبت ضحية الجهل والسلاح المنتشر في يد الجميع، وكانت تريد متابعة حلمها، ولكنها الآن أصبحت ملاك عند خالقها”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫8 تعليقات

    1. تعليقك لا يقل شناعة عن ما عمله هذا المجرم…..
      تعليقك يفتقر إلى أدنى درجات الإحساس و الإنسانية

  1. قرجو أن تكون هاي القصة بدايي لفتح ملف السلاح المنتشر بيد المسلْحين والقرهابيين (سكون على حرف اللام). سيادة الرقيس آبيعرف انو السلاح منْتْشر لأن الْحْواليه عرصات آبيقولولو الحقيقة.

  2. يعني الأخوة المعلقين هون ما ضل في غير المسخرة حتى بالموت؟! اعتبر اللي انقتلت قرايبتك و دخلت و شفت هيك تعليقات شو راح يكون رد فعلك أو شعور ابوها اذا شاف هيك تعليقات تجعل من موت ابنته مهزلة،، حسبنا الله ونعم الوكيل، لا تجوز الشماتة بالميت و هذه التعليقات تكاد تكون شماتة… احترموا حرمة الميت شوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.