بحار بريطاني يقتل زوجته و يدعي أنها فقدت في البحر

اعترف بحار بريطاني بقتل زوجته الأمريكية خلال رحلة بحرية لهما قرب سواحل #كوبا ، في حين كان يردد دائما أنها “ضاعت في أعماق البحر عقب انقلاب قاربهما هناك”.

وقام البحار لويس بينيت بالزواج رسميا من إيزابيلا هيلمان، ولكن خلال 3 أشهر فقط، أبلغ الرجل السلطات عن “فقدان زوجته إثر حادث بحري تعرضوا له أمام سواحل كوبا”.

وخلال التحقيقات، توصل المحققون إلى أن القارب قد أُغرق بفعل فاعل وبأن الحادث لم يكن عرضيا، في حين لم يعثروا حتى الآن على جثة الضحية.

وبحسب ما ذكرت “هيئة الإذاعة البريطانية”، بعد مرور أشهر على اختفائها، طالب الرجل بإعلان رسمي يتضمن وفاة زوجته، في حين شككت النيابة العامة بأن طلبه كان نابعا عن أطماع مادية بحتة، مثل إمكانية أن يرث شقة زوجته في فلوريدا.

وفي نهاية المطاف، اعترف بينيت بالتهمة القضائية الموجهة له خلال المحاكمة الجارية في ولاية فلوريدا الأمريكية، والتي تفيد بارتكابه القتل “غير العمد”.

يذكر أن الحكم القضائي النهائي في القضية سيصدر في عام 2019، حيث من المرجح أن يقضي بسجن البحار بينيت، 8 سنوات كحد أقصى.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.