ألمانيا : أبرز مرشحة لخلافة ميركل تخطط لترحيل لاجئين سوريين إلى ” مناطق سورية آمنة “

طالبت المرشحة لخلافة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بمنع دخول المجرمين من اللاجئين إلى كافة دول منطقة شنغن، مشيرة إلى إمكانية ترحيل لاجئين سوريين (مرفوضين – متورطين بجرائم – …) إلى مناطق يمكن أن تكون آمنة بشكل كاف في وقت منظور.

وذكر موقع قناة “فيلت” التلفزيونية، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، أن آنغريت كرامب-كارينباور، المرشحة لخلافة أنجيلا ميركل في رئاسة حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي، دعت إلى تعامل أكثر صرامة مع المجرمين من طالبي اللجوء.

وقالت كرامب-كارينباور، التي تشغل حالياً منصب الأمين العام لحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي، لصحيفة “فرانكفورتر ألغماينه تسايتونع”: “يجب رفض إعادة دخول المجرمين من المرحلين، ليس فقط إلى ألمانيا، ولكن أيضًا إلى منطقة شنغن بأكملها”.

وأضافت السياسية أنه بالنسبة لقضية الاغتصاب الجماعي المزعوم في مدينة فرايبورغ، والتي يشتبه بتورط عدد من طالبي اللجوء من سوريا فيها، فإن خيارات العقوبات لم تكن كافية، وأضافت: “كل من يرتكب مثل هذه الجرائم في احدى الدول الأعضاء في منطقة شنغن، يجب أن يحظر دخوله مدى الحياة إلى كل الدول الأخرى”، مع إشارتها إلى أن ترحيل اللاجئين السوريين بالذات، يعتمد على كيفية تطور الوضع في بلدهم.

وفي مقابلة أخرى لكرامب-كارينباور، أجرتها معها صحيفة “بيلد”، الجمعة، قالت: “بعض المناطق في سوريا، يمكن أن تكون آمنة بشكل كاف في وقت منظور، من أجل ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين والمتورطين في جرائم”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫12 تعليقات

      1. لا هاد ولا هاد
        مجرد غبي حاسد اللاجئين
        بس الحسد بيعمي البصر

        والبصيرة

  1. ليش ما عندهم محاكم و قضاء. ليس كل اللاجئين ملائكة. هناك مجرمون في اي مجتمع. ارسلوهم الى القضاء. الارسال الى بلد متل سوريا يؤدي اما للموت او للفرار الكامل من الجريمة. الكلام عن إعادة اللاجئين هو للاستهلاك المحلي و لارضاء الالمان الخائفين مزاودة يعني

  2. هي قصدها تقول : مابيقدر عالمجرم إلا اللي رباه ! يعني رجعوهم للمجرمين والبيئة اللي ترعرعوا فيها خليهم يطالعوا أمراضهم النفسية هونيك، نحنا هون بتحكمنا قوانين لابنقدر نشلوط بالكهرباء ولانعمل بساط الريح ولاحتى نرفع فلق لانه شعوبنا تخطت هالشيء من زمان .. بقى هي حل وسط بالنسبة إلهم ولهالزعران وماحدا إله عندنا الضربة اللازمة لانه دول الاشقاء تبعهم إن كان بالدين ولا بالعروبة أغلقوها بوجههم بقى نحنا ماعلينا عتب ولاملومين ! من ناحية أخرى بالنسبة لهالزبالة اللي عبتتصرف هيك سواء بأوروبا ولا بتركيا ولا ولا ولا .. ياسفلة ياعديمي الأخلاق والتربية شو مفكرين طلعتوا خارج الحدود صار عندكم كلشي مباح ؟؟! ولا مقتنعين أنه هدول كفار متل ماتربيتوا وتعلمتوه ولذلك مسموح كلشيء !!؟ واذا كانت هي نظرتكم .. شو جايين تعملوا ببلاد الكفار وعبتبوسوا الصرامي وبتوقعوا عالإندماج بس اتركونا عندكم لتنفدوا من خيزرانة المجرم بشار ! المختصر اللي أمنك لاتخونه ولو كنت خوان.

  3. بالأساس اوروبا ما كان لازمها زبالة. هؤلاء ليسوا لاجئين بل جامعي اموال.من يستحق المساعدة هم الذين بقوا في المخيمات خاصة في الزعتري

  4. كانت نظرة الكنديين للسوريين قبل مجيء اللاجئين نظرة احترام وتقدير لأن الأغلبية ممن جاء إلى كندا كان عن طريق هجرة الكفاءات ولكن بعد وصول حوالي 50 ألف سوري والضجة التي أحدثوها صارت كلمة سوري مرادفة للاجئ الفقير الذي ينتظر من الحكومة ان تصرف عليه مع العلم أن نسبة كبيرة من هؤلاء “اللاجئين” جاءوا من الخليج. كندا استقبلت آلاف اللاجئين العراقيين واللبنانيين والفلسطينين و الصوماليين والأفغان ولم نسمع لهم أي وجود.ولكن فقط عند وصول السوريين تغيرت نظرة الشعب الكندي لموضوع اللاجئين ككل.

  5. لا يبعتوا أسلحة و يسرقوا المناجم و البترول و الغاز و لا يستقبلوا لاجئين
    بلادنا استقبلت بتاريخها أرمن و شركس و أيغور و أوزبك و أكراد و يهود و يونايين و ما حدا فتح تمه بكلمة

    1. أسلحة مين يابا. سمعت جملة من الحزب اليساري وجاي تتقاوى فيها هون؟ يعني ألمانيا وكندا كانت تدعم بقار الأسد عسكريا؟ يلا يا بشار رجع طيارات الايورو فايتر الألمانية ودبابات ليويارد ١ و ٢ هههههه.