ألمانيا : مقتل شاب عشريني وسط ظروف غامضة في غوتنغن

وقع شاب ضحيةً لجريمة عنف، وسط مدينة غوتنغن بولاية ساكسونيا السفلى الألمانية.

وقالت صحيفة “دي فيلت“، السبت، بحسب ما ترجم عكس السير، إن شاباً يبلغ من العمر 28 عاماً قُتل في هجوم في وسط مدينة غوتنغن.

وقالت الشرطة إن الشاب وقع ضحيةً لجريمة عنيفة، ليلة السبت، وتم العثور عليه من قبل أحد المارة، بعد منتصف الليل بقليل، فاتصلوا بقسم الطوارئ، وتم نقله إلى المستشفى، حيث فارق الحياة هناك نتيجة إصابته.

وأضافت الصحيفة أن الشرطة لم ترغب في الكشف عن أي تفاصيل عن الإصابات لأسباب تكتيكية متعلقة بالتحقيق، هذا وقامت الشرطة باستجواب السكان وبحثت عن أدلة.

وكان بعض السكان قد أفادوا بوقوع شجار، صباح يوم الجريمة، في شارع قبالة شارع التسوق الرئيسي، هذا ولم تؤكد الشرطة ما إذا كان الموقع المذكور هو مسرح الجريمة أم لا.

وبأمر من المدعي العام في غوتنغن، تم تشريح جثة الرجل في الصباح، ولم تؤكد المتحدثة متى تظهر النتائج، وقالت: “إن تقييم التحقيقات والنتائج ما يزال مستمراً”.

وكان المارة قد بلغوا الطوارئ أن الشاب بدا عليه أنه مخمور، وقالت المتحدثة: “خلال نقله الى المستشفى لُوحظ تعرضه لإصابات خطيرة”.

هذا وطلبت الشرطة من أي شهود محتملين على الجريمة تقديم معلومات لها.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.