وكالة روسية : ” سوق الهامستر السوري وجهة جديدة لحسناوات حلب ” ( فيديو )

تمتلك الشابة الفاتنة “ميرنا” حبا وعطفا، حتى للحيوانات، وهو ما يبدو جليا في تعاملها مع مخلوقات لطالما أثارت خوف الفتيات، كالفئران والسحالي والضفادع، أما “الهامستر” السوري الأبيض الجميل، فله قصة أخرى معها.

تقول ميرنا لـ “سبوتنيك”: “لطف ورقة هذا النوع من الفئران دفعتني لتربيتها والاعتناء بها، وإطعامها والعناية بصحتها مع إعطائها اللقاحات اللازمة لها، أهتم بنظافتها، ولا أجد ما يمنعني من تربية هكذا حيوانات فهي غير مؤذية”.

ميرنا، الفنانة التشكيلية المعروفة في حلب، تشعرها تربية الفئران بالسعادة، وتقدم كل ما تستطيع لحمايتها ورعايتها، وهي تصحبها بشكل دوري إلى العيادة البيطرية لتقديم الرعاية الصحية اللازمة لها.

تحمله الهامستر خاصتها بشغف، تداعب فروه الأبيض وكأنه دمية خرجت توا من قصص سندريلا، شخصية الفتيات المحببة، والأكثر شهرة، وتصفه بالمخلوق اللطيف والمحبب، وترعى مجموعة كبيرة منه، إضافة إلى تربية الضفادع والقطط والسحالي.

لم تكترث “ميرنا” لكل الانتقادات التي تلقتها حول تربية الفئران وبقية مقتنياتها، بل واجهت هذا التحدي بالإقناع في محيطها الاجتماعي ليتحول الكثير من صديقاتها إلى معجبات بهذا النوع من الحيوانات يسعين لاقتنائه.

يقول الدكتور مهند قاضي، الطبيب البيطري الذي تزوره ميرنا باستمرار لرعاية حيواناتها: “درجت رعاية فئران الهامستر مؤخرا بعد تعافي مدينة حلب من الحرب، وخاصة بين الفتيات، لكون هذه الحيوانات “لطيفة” وآمنة من حيث انتقال العدوى، وفي الوقت نفسه لا تتطلب رعايتها جهدا يذكر”.

ويضيف الدكتور قاضي لـ سبوتنيك: “وفي حلب يعرف عشاق الحيوانات الآليفة بوجود سوق بيع الفئران البيضاء، حيث حقق هذا السوق شهرة واسعة بعد تعافي المدينة من ويلات الحرب”.

ويوصف الهامستر السوري بأنه حيوان لطيف وأليف وصغير الحجم وهو يلاقى إقبالا من الشابات على وجه الخصوص، كما أنه آمن ولا ينقل مرض الطاعون نهائيا للإنسان.

والهامستر السوري من سلالة (الغولدن/ الذهبي)، وله نوعان: ذو شعر قصير، وآخر طويل، وهو يشبه إلى حد بعيد الفأر، إلا أنه يختلف عنه في شكل الذيل، حيث يتمتع الهامستر بذيل قصير وكثيف الوبر.

* النص كما ورد في النسخة العربية لوكالة “سبوتنيك” الروسية

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫14 تعليقات

  1. هلأ هي”فاتنة”؟ أستغفر الله العظيم. رجاء تجنبو أي لغة او مفردات غير موضوعية. هي بنت أما اذا كانت فاتنة أو غير ذلك يتطلب دليل.

  2. تربية الحيوانات الاليفة في البيوت عادة محبوبة وخاصة لدى الأطفال في أوروبا وذلك منذ بداية القرن الثامن عشر. هذا النوع من الحيوانات الاليفة مهضوم كتير.
    اتمنى على السوريين تغيير نظرتهم العامة عن الحيوانات بشكل عام. وإدراج معلومات موضوعية وجميلة عنهم في الكتب المدرسية اعتبارا من الحضانة . الحيوانات والنباتات شركاؤنا في الأرض والحياة.يجب علينا احترامهم وعدم رجمهم بالحجارة :(

  3. ما شاء الله حلب ما فيها شيء لا خراب ولا دمار ومن كثرة الرفاهية الشعب الموجود بحلب بتحس حالك باوروبا والناس عم تربي الفئران فتامل يا رعاك الله

    1. تربية الحيوانات ليست مرتبطة بالرفاهيه ولكنها تعبر عن المشاعر الانسانية اللي واضح من اسلوبك المتعجرف و المتعالي و الجاهل في تعليقاتك انو ما الك علاقة فيها

  4. اولا سوريا كانت منها بداية الزراعة وبداية تجين الحيوان
    هذا الحيوان هو مشهور للتربية البيتية بالعالم فهو ليس أسمه كما أسم الفأر أنا هو من القوارض وله أسمه الخاص
    فغلط أن يكونوا أطباء البياطرة في سوريا لآ يضعون له أسمه الخاص لأنه محتلف بخواصه

  5. كمان للتوضيح بأنه هذا حيوان من القوارض مختلف عن الفأر بخواصه – وله اسمه الخاص يسمى اHamster بينما الفأر اسمه Rat
    وياريت تعملو دعاية للدب السوري لأنه المميز بفروته الحلوة وذكي يحب اللعب والحيد من بين الدببة أظافره لونهم أبيض
    هذه الحيوانات هي هوية البيئة السورية من خيرات سوريا المتميزة
    والدعاية ضرورية للماعز الدمشقي اللذي تتم سرقته بتعميم أنه من عدة اماكن
    والدعاية للكناري أو الوروار السوري
    كما أن الغرب يعرف قيمة ما أسمه الحمام الدمشقي ويعتبرونه راقي
    والهامستر السوري هو أجمل هامستر يحب أطفال الغرب تربيته فهو نظيف وجميل

  6. والوردة الدمشقية اللي صارت معروفة برا بالورة المغربية و الحمص و الفلافل اللي سرقوها الاسرائيلين و نسبوهل لنفسهم
    الهامستر هو فأر الحقل وهونوع من القوارض و الهامستر السوري اذكى انواع الهامستر واغلاها. وهناك ايضا كما ذكرت الدب السوري ذو اللون البني وهناك ايضا سلالةالقيقب السوري Syrian Maple tree . وهي سلالات حيوانية ونباتية سوريةةلا اعرف لماذا لا نهتم بها ونعطيها حقها ونتخذها شعارات بدل من اهتمامنا بالنخلة و الجمل

  7. هاد الهامستر حلبي و ليس سوري و هربه واحد يهودي بال 1930 على فلسطين و بعدا على أميركا. اسمه أبو جراب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.