وزير نظامي يكافئ عمالاً ” وفروا 14 مليون دولار على خزينة الدولة “

قالت وسائل إعلام موالية، إن “وزير الكهرباء كشف عن صرف مكافآت مالية كبيرة لبعض العاملين في إحدى محطات توليد الكهرباء بعد أن أعادوا وحدات توليد إلى العمل كانت متوقفة عن العمل بسبب الظروف التي تمر بها البلاد”.

وأمام اجتماع أعضاء البرلمان من أجل مناقشة أداء وزارة الكهرباء والقضايا المتصلة بتأمين الطاقة الكهربائية والتقنين، تحدث وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي عن المكافآت التشجيعية التي تم صرفها لعاملين في قطاع الكهرباء.

وأشار الوزير خربوطلي إلى أنه عندما عادت المجموعة الغازية الأولى 150 ميغا واط للعمل في محطة توليد مدينة بانياس تم صرف مكافآت لكل عامل بقيمة 300 ألف ليرة (الدولار يعادل 500 ليرة سورية).

ولفت إلى أن هؤلاء العمال يستحقون أكثر مضيفا: “لأنهم وفروا على الدولة 7 مليارات ليرة سورية (14 مليون دولار أمريكي)، وعندما أعيدت المجموعة الأولى في محطة التيم الكهربائية للعمل تم منح كل عامل مكافأة قدرها 150 ألف ليرة سورية، ويبلغ عددهم 22 بين مهندسين وفنيين”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. ياريتكم ماصلحتو ولا عملتو شي لانو اقل شي لو سافرت لشي دولة محترمة لكنت تاخذ بالدولار وبنفس الوقت راتبك وخبرتك القوية بيوصل الى 4000 دولار يعني مليونين ليرة سورية بالشهر فقط لاغير ..

    1. الجماعة اشتغلو بضميرهن والوجدان الانساني ليوفرو الكهرباء لمساكين الشعب السوري … بتجي انت بتقول انو طلعو لبرا بتاخدو مصاري اكتر
      فعلا ناس بلا ناموس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.