ألمانيا : شاب يعترف بإنهاء حياة شابة و إخفاء جثتها في مركز للاجئين

اعترف شاب ألماني من أصل كيني، بقتل مراهقة وإخفاء جثتها في مركز للاجئين والمشردين، في مدينة زانكت أوغوستين بولاية شمال الراين فيستفاليا الألمانية.

وقال تلفزيون “WDR” على موقعه، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الشاب البالغ من العمر 19 عاماً، تعرف على ضحيته التي لم يتم ذكر جنسيتها، في أحد البارات، ثم رافقته إلى المركز، الذي يسكن فيه، وهناك وقع شجار بينهما انتهى بمقتلها.

وبحسب الادعاء العام فإن الشاب اعترف باستخدام العنف مع الضحية البالغة من العمر 19 عاماً، ولكن الاعتقاد يتجه إلى أنه كان مخططاً لذلك.

وبحسب معلومات التلفزيون، فإن الشاب لديه سجل سابق لدى الشرطة، يتعلق بأمور إباحية وتحرش جنسي.

يذكر أن المراهقة تم تسجيلها كمفقودة يوم الجمعة الماضي، وقامت الشرطة آنذاك بحملة بحث واسعة عبر مروحيات وكلاب بوليسية وعدة فرق بحث وغطاسين، قاموا بتفتيش رقعة واسعة من مناطق يمكن أن تكون قد فقدت فيها لكن بدون نتيجة.

وعن طريق التحقيقات وبالاستعانة بحسابات المراهقة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، اكتشفت الشرطة علاقة المشتبه به، حيث أنها نشرت صوراً معه وتم اكتشاف الجثة.

 

مواضيع متعلقة:

بعد أيام من عمليات بحث قام بها العشرات من عناصر الشرطة .. ألمانيا : العثور على جثة فتاة مفقودة في نزل لللاجئين

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.