بعد زراعة “ بلوتوث ” في صدره .. بريطاني يدعي امتلاكه حاسة بشرية جديدة

ادعى عالم أحياء بريطاني، أنه يمتلك حاسة بشرية جديدة، ظهرت لديه بعدما زرع رقاقة “بلوتوث” داخل صدره، حيث أصبح بإمكانه التعرّف على اتجاهات الطرق عند تنقله، دون الحاجة لأنظمة الملاحة الفعّالة التي تعمل عادةً عبر الأقمار الصناعية، وفق ما جاء في صحيفة “ميرور” البريطانية.

وقالت الصحيفة، إن “ليفيو ببيتز، الذي يبلغ من العمر 38 عامًا، صمم الرقاقة من أقطاب التيتانيوم، ودمجها مع بوصلة وبلوتوث متصل”.

وبحسب ما نقلت شبكة “إرم نيوز” عن صحيفة “ميرور” البريطانية، فإنه “عندما يتنقل ببيتز في الطرقات، تهتز رقاقة البلوتوث كلما اتجه شمالًا”.

حيال ذلك، قال ببيتز: “إن الرقاقة أكثر فعاليةً من تحديد الطرق بواسطة التحديق في شاشة الهاتف، التي تحرمنا من مشاهدة البيئة حولنا”، مُشبهًا ابتكاره بـ ”تجول الطيور حول العالم”.

وظهر في الآونة الأخيرة، اتجاه جديد يسمى “تكنولوجيا علماء الأحياء الهواة”، حيث تنطوي على زرع رقائق الكترونية تحت الجلد، وبرغم فوائدها المزعومة، تثير هذه الابتكارات قضايا الخصوصية حيث قد يؤدي زرعها لرصد الناس.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.