جنرال روسي يعد جميع أيتام حلب بهدايا في أعياد رأس السنة

وعد قائد مركز المصالحة الروسي في سوريا، الجنرال سيرغي بوبوف، جميع أيتام مدينة حلب بهدايا في عيدي الميلاد ورأس السنة.

وقال للصحفيين إن جنودا من المركز سلموا سلالا من الملابس والألعاب والحقائب المدرسية والقرطاسية إلى مدرسة داخلية للأطفال في حلب، وأكد أن بلاده ستقدم هدايا السنة الجديدة لجميع دور الأيتام في المدينة.

وأوضح الجنرال الروسي: “في هذه المدرسة الداخلية، يتم إيلاء اهتمام كبير للأطفال الذين فقدوا والديهم. ويعامل الموظفون الأطفال كما لو كانوا من أقاربهم. وقد قدم جنود مركز المصالحة الروسي ملابس شتوية ولعب أطفال وحلويات وحقائب مدرسية وقرطاسية إلى دار الأيتام”.

وتحتضن دار الأيتام المذكورة 75 فتاة تتراوح أعمارهن بين 3 و 17 سنة.

وقالت مديرة المدرسة الداخلية، جوما مكّي: “دارت حرب هنا، وكانت القذائف والصواريخ تنفجر في كثير من الأحيان قربنا. ولكن كان علينا إطعام الأطفال، لذلك عملنا في السوق الصغيرة القريبة منا لكسب طعام الفتيات. والآن هذا صار من الماضي، تبقى مشكلة واحدة هي ضيق المكان، لذلك نخطط لبناء طابق ثان”.

وذكرت قناة “روسيا اليوم” أن “خطط قيادة المركز الروسي للمصالحة تهدف إلى تقديم هدايا السنة الجديدة لجميع دور الأيتام والمدارس الداخلية في حلب”، وقال الجنرال بوبوف: “سيتم تسليم هدايا السنة الجديدة من روسيا إلى جميع المدارس الداخلية في حلب”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. هذا دليل على ان الاحتلال الروسي انهى مرحله حكم الاسد ونحن حاليا تحت السلطه الروسيه مباشره انتهى حكم عائله الاسد انتهت الثوره ضد الاسد بدخول الاحتلال الروسي الايراني علينا فهم هذا نحن تحت احتلال يجب ان يتغير المفهوم بلثوره لم نعد نطلب برحيل الاسد فقد رحل نطالب بخروج الجندي الروسي ولايراني عن ارض سوريا متى فهمنا هذا تعود الثوره كما كانت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.