عمال إيرانيون يواصلون احتجاجاتهم و يهتفون : اتركوا سوريا و فكروا بحالنا

تتواصل الاحتجاجات في إيران على وقع إضراب عمال شركة “فولاذ الأهواز”، حيث اكتظت مواقع التواصل الاجتماعي بالصور ومقاطع الفيديو التي توثق المظاهرات الاحتجاجية للعمال في شوارع الأهواز وأمام الدوائر الحكومية.

وكان من أبرز الهتافات التي للمتظاهرين، وفق ما أوردت “العربية نت”: “اتركوا سوريا وفكروا في حالنا”، و”الغلاء هو ثمن المشاركة في الانتخابات”، و”يجب إطلاق سراح عمال هفت تبه”، إضافة لشعارات: “جعلتم الإسلام سلّماً وأذللتم الناس”، و”الموت لهذه الحكومة المخادعة”.

وانطلقت المظاهرات من أمام مقر محافظة خوزستان ومن ثم اتجهت المسيرات في شوارع أمانيه وجسر نادري وتقاطع نادري وشارع ثلاثين وساحة الشهداء، وهذه المناطق تعد أكثر مناطق وسط الأهواز ازدحاماً.

واشتعلت احتجاجات عمال “فولاذ الأهواز” متأثرةً باحتجاجات عمال “هفت تبه”، حيث انطلقت المسيرات في البداية للمطالبة برواتب متأخرة لعدة أشهر، فخرج عمال “فولاذ الأهواز” لدعمهم، خاصة أنهم يعانون من المشاكل نفسها.

وفي إطار محاولات الحكومة الإيرانية لتهدئة الحراك الاحتجاجي للعمال، نشرت وكالة أنباء “إرنا” الرسمية أمس خبرا عن تعيين كيومارث كاظمي مديراً تنفيذياً جديداً لشركة “هفت تبه” لقصب السكر.

تجدر الإشارة إلى أن العام الحالي شهد تزايد الاحتجاجات العمالية والفئوية في عموم القطاعات الحكومية وغير الحكومية في إيران، وقد بدأت الاحتجاجات العمالية تؤيد بعضها بعضا، خاصة بعد الاحتجاجات الواسعة التي حدثت في شهري كانون الأول وكانون الثاني الماضيين، وهي المظاهرات التي يرى كثير من المراقبين إمكانية حدوثها بشكل أكثر اتساعا وأكثر قوة في الفترة المقبلة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.