في ألمانيا .. هل يمكن الاستقالة قبل البدء بالعمل ؟ !

قد يقع الكثير من الموظفين أثناء البحث عن العمل تحت وطأة التوقيع على عقد عمل، خوفاً من أن يخسروه، لكنهم قد يحصلوا على عرض أفضل أو قبول توظيف.

و قالت قناة “n-tv” التلفزيونية، بحسب ما ترجم عكس السير، إنه حيث المبدأ الأمر يكون ممكن الاستقالة قبل بدء العمل، لكن بعض عقود العمل تحتوي على بنود تلزم الموظف أن يبدأ بالعمل قبل الإستقالة، فإذا تواجدت تلك المادة فيجب على الموظف أن يداوم على الأقل لمدة يوم .

وفي حال مخالفة ذلك الشرط يحق للطرف الآخر المطالبة بتعويض، حتى لو قام الموظف بالدوام فيجب أيضاً أن يراعي فترة الإستقالة المحددة بالعقد حيث أن من الممكن أن يداوم أكثر من ذلك حتى تنتهي.

وما يجب الإنتباه له أيضاً أنه في حال قام الموظف بالإستقالة لصالح توقيع عقد لرب عمل آخر، فيمكن أن يتحمل عبء تعويض رب العمل الأول.

وبالطبع يجب أن يقوم الأخير بإثبات الأضرار التي ستحصل بإستقالة الموظف، كأن يكون توقيع العقد معه قد تسبب في خسارة شخص آخر كفؤ.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.