منع المغربيات و التونسيات و اللبنانيات من دخول الكويت يثير الجدل

انعكست أولى آثار قرار الهيئة العامة للقوى العاملة في دولة #الكويت بمنع دخول المغربيات والتونسيات دون الـ40 للعمل فيها إلا بوجود محرم، وكذلك اللبنانيات واللواتي يحتجن إضافة لذلك موافقة أمنية، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتصاعد الجدل بين ناشطين بشأن القرار، والذي من المتوقع أن يشهد زخمًا في التفاعل أكثر في الأيام القادمة، بعد إقدام الكويت على هذه الخطوة، والتي أكدت فيها أنها جاءت بالتنسيق مع الدول الثلاث المعنية.

وتساءل ناشطون عن سبب القرار، خاصة أنه يتضمن جنسيات معينة، وقال عامر الرجيب: “انزين ممكن نعرف ليش المغربية والتونسية ما يدخلون الكويت الا بوحود محرم و المصرية والسورية عادي!”.

وقال مغرد يدعى “طلال”: “لضمان العمل لرجالهم قبل نسائهم فكره ذكيه من الدول لحل مشكلة البطاله عندهم الله يعينج يا الكويت”.

ورأى المغرد “ميثم دشتي”، وفق ما نقلت شبكة “إرم نيوز”: “اعتقد قرار ظالم من الدولتين للسيدات لان ممكن وحده كفاءة تحصل فرصة عمل بالكويت براتب ممتاز واحنا كدوله ايضا نستفيد منها فهل لازم اوفر عمل لزوجها عشان اوضفها عندي! امر غريب صراحه”.

لكن “بدر الدقباسي” رأى أن القرار قد يكون له أسبابه: “اهل مكه ادرى بشعابها،، دام دولتهم طلبت ذلك ، علينا احترام قرارهم. وشكرا”.

كما اعتبرته الدكتورة علياء ميرزا قرارًا صائبًا: “رأي صائب بسبب المشاكل الثقافيه والتداخل الاجتماعي والثقافي الذي يؤثر بصوره مباشره وغير مباشره على عاداتنا وتقاليدنا التي مازلنا نعاني نحن ككويتيين في الاحتفاظ بها في خضم التطور والتحرر الحالي. شكرا”.

وكانت وسائل إعلام محلية قد ذكرت أن الهيئة العامة أوقفت منح تصاريح عمل للنساء المغربيات والتونسيات اللاتي تقل أعمارهن عن 40 عامًا، إلا في حال وجود قريب لهن من الدرجة الأولى.

وجاء القرار بالتنسيق بين الكويت وكل من المغرب وتونس تلبية لطلبهما، مستثنيًا المغربيات والتونسيات دون الـ40، في حال كان دخولهن للحاق بعائل كزوج أو أب.

كما منعت الهيئة دخول اللبنانيات دون الـ40 إليها دون محرم، واشترطت إضافة إلى ذلك حصولهن على موافقة أمنية.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. لأول مره في تاريخ الحكومات العربيه يتم حماية المستهلك !!! هكذا قرارات تتم بسبب تراكم وفساد واهمال البضاعه المحليه
    ههههه
    وهيك مافي بوجهكن غير البطاطا المسلوقه اوالمقليه بزيت السيارات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.