الكشف عن أعداد المصابين بفيروس الإيدز في سوريا و نسبة الأجانب بينهم

كشفت وزارة الصحة عن أحدث إحصائيات الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز) في البلاد.

وبحسب ما نقلت صحيفة “تشرين” الموالية، فإن عدد حالات الإصابة المسجلة منذ عام 1987 حتى نهاية العام الماضي 2017 في سوريا، وصل إلى 902 حالة.

وقالت الوزارة إنه من بين هؤلاء هناك 332 إصابة لأشخاص غير سوريين، و570 سوريا وتوفي منهم 227 شخصا، مشيرة إلى أن الممارسات الجنسية الخاطئة تأتي في مقدمة أسباب العدوى وذلك بنسبة 69 بالمئة، فيما لم تسجل أي حالة نتيجة نقل الدم منذ عام 1992 نتيجة تطبيق بروتوكول اختبار كل العينات المقطوفة في بنك الدم.

ولاحظت الوزارة انخفاض انتقال الإيدز من المرأة الحامل لوليدها إلى نحو 2 بالمئة بعد تطبيق برتوكول علاجي لها منذ الشهر الرابع وحتى الولادة، وقد تم في العام 2018 تسجيل 59 إصابة جديدة، وقد توزعت الإصابات بين 78 بالمئة ذكورا و22 إناثا مع وجود ستة أطفال مصابين ويتلقون العلاج.

أما الفئات العمرية فهي بين 25 و30 يليها من 36 إلى 40 عاما، علما بأن وزارة الصحة تتيح الاختبار الطوعي لكل الراغبين والعلاج مجانا للمتعايشين مع المرض منذ 2007.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. يعني في كل سوريا حاليا ٣٤٣ من أصل ٢٣ مليون حالة، أما في إيران المتعة التي يستجلبها القرود السوريين واللبنانيين يوجد ٩٠،٠٠٠ حالة.من ٨٠ مليون. هذه هي الثقافة التي يسعى مسوخ الجبل وجنوب لبنان لنشرها..
    https://al-ain.com/article/iranians-aids
    كما يوجد في ايران مايقارب ٧٠،٠٠٠ حشرة من ذوي الوجه المقعور آباء قرود الجنوب اللبناني ينامون في الكراتين والقبور. ومازالو يسعون لنشر ثقافة توسيع الدبر الخميني ومفاخذة الرضيعة الخمينية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.