بشار الأسد يصدر قانون موازنة العام 2019 .. آلاف من المليارات

أصدر بشار الأسد، الخميس، قانون موازنة العام المقبل بمبلغ إجمالي قدره 8.9 مليار دولار، ثلثه تقريبا مخصص لمشاريع استثمارية بينها لمناطق قام جيشه بتدميرها.

وقدرت الأمم المتحدة كلفة الدمار في سوريا بنحو 400 مليار دولار.

وذكرت وكالة أنباء النظام أن الأسد “أصدر القانون رقم 44 لعام 2018 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019 بمبلغ إجمالي قدره 3882 مليار ليرة سورية”.

ويخصص مشروع الموازنة أكثر من 443 مليار ليرة سورية (مليار دولار) لإقامة مشاريع استثمارية في المناطق التي استعاد الجيش النظامي السيطرة عليها.

وكانت اعتمادات الموازنة للعام 2018 بلغت 3187 مليار ليرة سورية، بينها 825 مليار للاعتمادات الاستثمارية، كما تخصص الموازنة الجديدة، وفق ما كان ذكر التلفزيون النظامي، إجمالي 1.6 مليار دولار لقطاع الكهرباء.

وترصد الموازنة كذلك “اعتمادات لتمويل أكثر من 69 ألف فرصة عمل في الجهات الحكومية للعام القادم” وفق سانا.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. على خرط .. مليارات .. ما كل يلي سرقوا بـ 40 سنه حطوو باول اربع سنين والأربع السنوات الباقي باع سوريا للي يشتري من روسيا وايران . هاد كلام المليارت بس للغنم يلي مصدقيين انو دمشق أكثر أمننا من باريس ..
    ينشر التلفزين الرسمي مقارنة بين
    دمشق الآن
    باريس الآن
    ماع ماع ماع مععععع ماع

  2. ليش بقى في شي اسمو دوله ليكون الها ميزانيه ومن قبل الاحداث كانت ميزانيه سوريه اثنا عشر مليار دولار والله انه رقم مضحك لبلد يمتاز بتعدد مصادر الانتاج من صناعه خفيفه لزراعه للسياحه ولشعب اغلبه شباب وموقع هام جدا ونفط وغاز وتجاره وضرائب عاليه فاين ذهبت كل هذه الثروات الجواب معروف عند كل مواطن سوري ولو كان يعيش في الباديه دوله منهوبه من اربعين سنه من قبل وعيله واطيه وطائفة حقيرة وسافله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.