” لو رأيتهما سأبصق في وجهيهما ! ” .. قناة تركية : محتالون زعموا أنهم سوريون يبيعون ” قداحة أم الليرتين ” لمسن بـ 800 ليرة ( فيديو )

قالت وسائل إعلام تركية إن مسناً تركياً تعرض للاحتيال على يد سوريين اثنين، باعاه ولاعة معدنية على أنها مصنوعة من الذهب مقابل مبلغ 800 ليرة تركية في مدينة اسطنبول.

وذكرت قناة “Show Tv” التركية، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، أن التركي (محمد تورك أوغلو / 67 عاماً) كان في طريقه للعودة إلى منزله حينما أوقفه شخص، وسأله عن عنوان ما في المنطقة، إلا أن المسن التركي لم يستدل على العنوان، ونظر خلفه فرأى شخصاً آخر قادم، فأوقفه للسؤال.

وأضافت القناة أن “تورك أوغلو” لم يكن قد أدرك بعد أنه وقع في الفخ الذي أحاكاه الغريبان، حيث سأل المسن التركي الرجل الذي استوقفه مستفسراً عما يبيعه، فأخرج له ولاعة معدنية صفراء زاعماً أنها مصنوعة من الذهب، ولإقناع المسن بشرائها قام الرجل الآخر بدفع مبلغ ألف ليرة تركية لشريكه الأول، واشترى منه واحدة.

واقترح الرجل الأول على المسن شراء ولاعة هو بدوره أيضاً، إلا أن الأخير أجابه أنه يملك 800 ليرة فقط هي كل ما تبقى له من راتبه التقاعدي، حيث قام بدفعها ثمناً للولاعة التي تُباع بليرتين فقط.

ولدى سؤال المذيع للرجل المسن حول ما إذا شك بسعرها المنخفض، أجابه بأنه سأل البائع عن هذا الأمر “وزعم أنه قادم من سوريا بعد أن فر من الحرب، ويجد نفسه مضطراً لبيع أغراضه بأقل من ثمنها”، الأمر الذي أثار تعاطف الرجل المسن، ودفعه إلى شرائها.

وعبّر المسن التركي عن حزنه واستيائه إزاء ما تعرض له، مضيفاً: “كيف سأتمكن من تدبر أمري إلى نهاية الشهر، لو رأيتهما سأبصق في وجهيهما”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫14 تعليقات

  1. الطمع ضر ما نغع، بالله في حدا ببيع دهب بخسارة، لو كانت دهب و تباع بأقل من سعرها فهي مسروقة حتما و هو ما فكر بهالشي… الله يهدينا

  2. ليش نسبة القذارة والحرمنه وقلة الشرف بين سوريي تركيا اكبر من اي بلد ،،الإجابة ببساطه لاننا كلنا منعرف هذول من اي منطقة بسوريا
    تفو فعلا عهيك اشكال

    1. يلعن شرفك شو انه عيشتك انت وأمثالك يا حثالات البلد هيه الحرام.. وهي بزقه من عندي تفو على شرفك.. يعني شو بدك تكون! ترباية زبالة

  3. ما جاب أخرة الثورة غير والأشكال… تربية البعث و الطائفة النتنة الحقيرة… لكم الله يا اهل الشام

  4. طبعا هذا فعل مستهجن وعمل دنيئ ,,, ولكن لنسأل هذا المسن التركي لماذا تكذب وتدّعي أنك تعاطفت مع البائع ؟؟,,,
    هكذا يكون التعاطف بأن تشتري أشياء بثمن بخس ؟؟
    ماذا لوكانت القداحة فعلاً من الذهب الحقيقي ,,
    هل ضميرك سيكون مرتاح لأنك إشتريتها بثمن بخس بعد أن إسغليت وضع البائع ؟؟
    و ماذا عن آلاف الأتراك الذين يستغلون أوضاع العمال السوريين , ,
    أجور متدنِّية وفوق ذالك يأكلون تعب العمال السوريين ولا يعطونهم اجورهم

  5. لا تسبو السوريين اللي بتركيا فيهم المنيح وفيهم العاطل…
    بس لازم تعرفو انو المنيح هون الاتراك خربوه بتعاملن المادي..الواحد فين بتشتغل عندو وبس طلبت مصاري بقلب غير انسان زطبعا فين المنيح وفين العاطل…

  6. طبعا هذا فعل مستهجن وعمل دنيئ ,,, ولكن لنسأل هذا المسن التركي لماذا تكذب وتدّعي أنك تعاطفت مع البائع ؟؟,,,
    هكذا يكون التعاطف بأن تشتري أشياء بثمن بخس ؟؟
    ماذا لوكانت القداحة فعلاً من الذهب الحقيقي ,,
    هل ضميرك سيكون مرتاح لأنك إشتريتها بثمن بخس بعد أن إسغليت وضع البائع ؟؟
    و ماذا عن آلاف الأتراك الذين يستغلون أوضاع العمال السوريين , ,
    أجور متدنِّية وفوق ذالك يأكلون تعب العمال السوريين ولا يعطونهم اجورهم

  7. القصة كلها مالها علاقة بالسوريين

    بكون واحد تركي مضح على هاد الختيار وذكر سوريا ولزقها فينا ههههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.