مسافران يدفعان 3700 دولار غرامة لشركة طيران بريطانية

أجبرت محكمة #بريطانية رجلاً وزوجته على دفع غرامة مالية بواقع ثلاثة آلاف جنيه إسترليني (3700 دولار) لشركة طيران كانا قد سافرا معها العام الماضي، أما السبب وراء هذه الغرامة فهو تعويض الشركة عن خسائر تسبب بها الراكبان اللذان لم يكونا يدركان خطورة ما كانا يفعلان على متن الطائرة.

وفي التفاصيل التي نظرت بها المحكمة ونشرتها وسائل الإعلام البريطانية و نقلتها قناة “العربية” السعودية، فإن رجلاً وزوجته كانا على متن طائرة تابعة لشركة “جت2” أقلعت من مطار “ستانستيد” في لندن باتجاه جزر الكناري في إسبانيا، لكنهما بدآ بالمشاغبة واستخدام ألفاظ نابية ولغة غير مناسبة على متن الطائرة، وهو ما اضطر الطاقم إلى التدخل من أجل تهدئتهما، وبعد ذلك حدثت مشاورات مع قائد الطائرة انتهت باتخاذ قرار بتنفيذ هبوط اضطراري في مدينة “فارو” في البرتغال.

وبرر قائد الطائرة اتخاذ القرار بالهبوط الاضطراري المبكر بأنه كان مقبلاً على الطيران فوق البحر، ولو وصل إلى تلك المنطقة فلن يعود بمقدوره الهبوط في حال تطور السلوك السلبي للراكبين، فلم يكن منه إلا أن رجح الهبوط في أفضل وأقرب مكان قبل البدء بالطيران فوق البحر.

وكانت الرحلة التي تحمل الرقم (LS1507) تقل كلاً من رونالد فيل البالغ من العمر 55 عاماً وزوجته بولين غوردون البالغة من العمر 65 عاماً وذلك يوم السادس من يوليو 2017، عندما هبطت الطائرة اضطرارياً في البرتغال وأنزلت الراكبين، لكن شركة (JET2) لم تكتفِ باتخاذ قرار بمنعهما من السفر على متن طائراتها مدى الحياة وإنما رفعت دعوى قضائية بحقهما لتكبيدهما تكاليف الهبوط الاضطراري الذي تم تنفيذه وانتهت القضية بإلزام كل من الرجل والزوجة بدفع مبلغ 3 آلاف جنيه إسترليني هي تكاليف الهبوط الذي نفذه قائد الطائرة بسببهما.

وأظهرت تفاصيل الدعوى القضائية أن “الراكبين استخدما لغة قبيحة على متن الطائرة وقاما بضرب بعضهما بعضا”، وهو ما استدعى الهبوط الاضطراري للطائرة في البرتغال.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.