المنطقة المحيطة بجبال الألب تستعد لاستقبال مزيد من الثلوج

تستعد المناطق المحيطة بجبال الألب لموجة أخرى من الطقس السيئ، الاثنين، حيث تتزايد فرص حدوث انهيارات جليدية، كما أن أصحاب المنازل يشعرون بالقلق إزاء إمكانية تحمل أسقف منازلهم للثلوج.

وكان انهيار جليدي قد ضرب فندقاً في بلدة بالدرشفانج بجنوب ألمانيا، ولكن الشرطة قالت إنه لم يتم تسجيل إصابات، على الرغم من قوة الانهيار لدرجة تسرب الثلوج إلى داخل مبنى الفندق.

وقد انعزلت البلدة بأكملها منذ الأحد، بسبب تزايد خطورة وقوع انهيارات جليدية على طريق يربطها ببقية البلاد.

وتشهد المناطق المنخفضة، التي تنخفض فيها درجات الحرارة، وتقل بها تجمعات الثلوج، فيضانات بعدما فاضت الأنهار والمجاري المائية.

ومن المقرر أن يقوم وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر بالإطلاع على جهود إزالة الثلوج، الإثنين، في ظل توقعات بسقوط مزيد من الثلوج.

وتسببت الثلوج فى عزل بعض المناطق في النمسا، وإغلاق طريق رئيسي بين المانيا والنمسا، بحسب التقارير الواردة.

وقالت السلطات النمساوية إن هناك 17 ألف شخص علقوا بسبب الثلوج في منطقة سالزبورغ فقط.

وتضررت سويسرا أيضاً من الثلوج، وأعلنت عدة مناطق حالة التأهب القصوى لاحتمالية حدوث انهيارات جليدية. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.