تراجع جديد لليرة التركية

تراجعت الليرة التركية بنحو 1% أمام الدولار الأمريكي خلال تعاملات الاثنين، بعد بيانات اقتصادية ومع ترقب نتائج اجتماع السياسية النقدية.

وتأثرت العملة المحلية لتركيا سلباً بالإفصاح عن بيانات تتعلق بالإنتاج الصناعي في البلاد.

وبحسب بيانات صادرة عن معهد الإحصاءات التركي، فإن مؤشر الإنتاج الصناعي تراجع بنحو 6.5% في نوفمبر الماضي مقارنة بنفس الفترة من عام 2017، ليكون الهبوط الثالث على التوالي.

وعلى أساس شهري، فإن الإنتاج الصناعي في تركيا انخفض بنسبة 0.3% خلال ديسمبر مقارنة بنوفمبر السابق له، وهو التراجع الشهري الرابع على التوالي وإن كان بوتيرة أقل من الأشهر الثلاثة السابقة.

ويترقب المستثمرون الإفصاح عن قرار البنك المركزي التركي بشأن معدل الفائدة في البلاد عقب اجتماع أعضاء السياسية النقدية والمزمع عقده يوم الأربعاء المقبل.

وكان المركزي التركي نفذ 3 زيادات بمعدل الفائدة في العام الماضي ليرتفع معدل الفائدة “الريبو” لمدة أسبوع من 8% ليصل إلى 24%.

وسجل معدل التضخم في تركيا تباطؤاً للشهر الثاني على التوالي في ديسمبر على أساس سنوي، حيث ارتفع بنحو 20.3% مقارنة ب، 21.3% المسجل في نوفمبر.

وبحلول الساعة 9:09 صباحاً بتوقيت جرينتش، تراجعت العملة التركية مقابل نظيرتها الأمريكية بنسبة تزيد عن 0.9% ليصعد الدولار إلى 5.5143 ليرة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.