هكذا ردت تركيا على تهديدات ترامب بتدمير الاقتصاد التركي .. و هذا موقفها من مقترح ” المنطقة الآمنة ” في سوريا

صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الإثنين، أن بلاده أبلغت الولايات المتحدة الامريكية بعدم خشيتها من أي تهديد، وأنه من غير الممكن لواشنطن بلوغ الغايات عبر التهديد بـ”تدمير” اقتصاد تركيا.

تصريح تشاووش أوغلو هذا جاء في مؤتمر صحفي مع وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسيلبورن، ردّ فيه على تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “بتدمير” الاقتصاد التركي في حال قامت أنقرة بضرب ما أسماهم “الأكراد” في سوريا.

وفي هذا السياق قال تشاووش أوغلو: “أبلغنا واشنطن بأن تركيا لا تهاب أي تهديد، ولا يمكن بلوغ الغايات عبر التهديدات الاقتصادية”.

وتابع تشاووش أوغلو قائلاً: “الشركاء الاستراتيجيون لا يتحدثون عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

وحذر أنه من غير الممكن التوصل إلى نتيجة مرضية في حال تم المساواة بين تنظيم “بي كا كا” الإرهابي والأكراد، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن اقتراح واشنطن انشاء “منطقة آمنة”، شمالي سوريا، جاء بعد رؤيتها عزم واصرار تركيا، لافتا في هذا السياق إلى عدم معارضة أنقرة لهذه الخطوة مبدئياً.

ونوّه وزير الخارجية التركي إلى أن الرئيس ترامب يخضع لضغوط من أجهزته الأمنية بعد إعلانه عن قرار الانسحاب من سوريا.

وصرح تشاووش أوغلو أن ترامب اتصل بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان سابقا، وأبلغه بعزمه سحب قوات بلاده من سوريا، ورغبته في تحقيق هذه الخطوة بالتنسيق مع تركيا.

وتابع قائلاً: “عقب هذا الاتصال تواصلنا مع نظرائنا، وقبل يومين التقيت مع نظيري مايك بومبيو هاتفيا، وخلال الاجتماعات الثنائية التي جرت بين البلدين، ناقشنا تفاصيل القرار وكيفية التنسيق، وفكرة إنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري لمسافة 30 كيلو متر، ليست فكرة واشنطن، بل هي فكرة الرئيس أردوغان”.

ولفت إلى أن أردوغان لم يقترح فكرة المنطقة الآمنة على الولايات المتحدة فحسب، بل عرض الاقتراح على كافة الدول الأوروبية وروسيا وكل من يهتم بتطورات الأوضاع في سوريا.

وأردف قائلاً: “نحن لسنا معارضين لإقامة منطقة آمنة، هدفنا هو الإرهاب، ففي الشمال السوري يوجد ممر إرهابي يهدد أمننا القومي ويريد تقسيم سوريا، ونحن نريد إزالة هذا الممر”.

وجدد تشاووش أوغلو تأكيده على أن تركيا هي أكبر مدافع عن حقوق الأكراد في المنطقة، وأنه من الخطأ المساواة بين الأكراد والتنظيمات الإرهابية.

واستطرد بالقول: “وضع ترامب صعب للغاية في هذه الأونة، فهو يتعرض لضغوط من أجهزته الأمنية خاصة بعد قرار الانسحاب من سوريا، وتركيا تدرك بأن تصريحات ترامب الأخيرة موجهة للداخل الأمريكي”.

وأضاف قائلاً: “لو خيرونا بين الصعوبات الاقتصادية والتهديدات الإرهابية، فإن شعبنا سيقول إنني أرضى بالجوع والعطش، لكنني لا أقبل الخنوع”.

وأكد أن تركيا لا تصوّب لغة التهديد التي يستخدمها ترامب وترفض تصريحه الأخير الموجه إلى أنقرة، وأن على الجميع بما فيهم واشنطن احترام تركيا. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫15 تعليقات

  1. يسلم تمك .. عنا دئما محتفظين بحق الرد .. أنتو مو سألين على حدى .. عنا كر استلم من حمار الحكم ودمر البلد 20 سنة
    عندكم اجى رجل بنى البلد ب 20 سنة
    أين الثرى من الثريا

      1. الخاين من سلم بلدك لكل حثالة الارض..
        المجنون الذي يظن ان سوريا دولة بعهد بيت الاسد
        تركيا من 2001 استلم حزب العادلة فيها و موردها الزراعة فقط
        سوريا 2000 استلم بشار الحكم فيها من اغنى بقاع الارض
        النتيجة تركيا تصارع في مقدمة الدول على مصالحها وانعاش اقتصادها ورفاهية شعبها
        سوريا في اسفل القائمة بكل شئ
        فمن المجنون

  2. واضح انكم لا تخضعون للتهديدات خاصة امام وسائل الاعلام اما خلف الكواليس ارانب
    لا زلنا نتذكر عنترياتكم ايام القس الامريكي و ان قضاءكم مستقل لكن بعد انزلاق عملتكم راينا القس في امريكا
    و رايناكم بعد اسقاط الطائرة الروسية سجنتم طياركم بتهمة غولن و كذلك القيتم القبض على قاتل الطيار الروسي و اعتذار بتوقيع اردوغان
    بعدين الشعب التركي يرضى بكل شي الا بالخسارة في المصاري لانهم يعبدون المصاري و هذا كان سبب دعمهم لاردوغان عندما حقق مكاسب اقتصادية و عندما يتراجع الاقتصاد سيعاملونه مثل الكلب الاجرب
    يرجى عدم الرد على تعليقي لاني لن اقرا الموضوع مرة اخرى خاصة حمد الغبي

    1. تعليقك وذكرك لشخص يدل على انك متخوزق من هذا الشخص واكيد أوجعكم بتعليقاته الناقدة لأفعالكم الاجراميه وكشف تعاونكم مع اسرائيل ومحاولاتكم المميتة لتقبيل ضباط فرنسا وروسيا وبلاخير النظام المجرم بركي بحضوركم ولكنكم مرفوضون من الجميع ومابيهم اذا رجعت لقراءة التعليق او. لا

  3. لكن ليش كل هالجعجعة و حشد القوات و تصريحات نارية و بعدين
    طووووووووووبز ، الكل بيعرف انك ديوث مافي داعي تعمل هالحركات

  4. روح كول 💩، شفناكم لما سلمتوا القس الأمريكي و رفعتو السبعة، فبلاش تعواية. ما بيصدقكم غير الحمير و الأغبياء.

    1. بويجي خنزير نط على بقرة شحادة عإشارات المرور فجاء الديوث (غيرمعروف) .. طبعا (غير معروف الأب) لأن الاوجلانيين أولاد حرام وبذرة طبال نوري عالاغلب.
      عرق ساقط حقير ديوث لا لغة ولا تاريخ ولا شرف.

  5. اجزم بأن ترامب هو رجل حلبات المصارعة والتصريحات الغير مدروسة. ولكن شي وحيد جيد سمعته من هذا الرجل. عندما قال كفى حروباً. وأردوغان لن يستطيع ان يحرك ساكنا بدون ضو أخضر من اسياده الأمريكان والروس. وانا على يقين ان عواء اردوغان سيصل قريبا الى جزر الواق واق ولن ينفعه عوائه الا مع امينة بالبيت. الله يحمي السوريين من كل عدو خارجي. لعنة الله اردوغان ترامب وبوتن.

  6. اردوغان يحاول تجنب الضربة لبلاده بمقترح المنطقة الامنة ولكن الضربة قادمة وهذا الوقت هو لحشد القوات من قبل امريكا لتنفيذ الضربة بداية الربيع القادم

  7. أمريكا تركت طلابها في فيتنام وستترك طلابها في سوريه كما تركت طلابها في كركوك وعفرين وووووو

  8. ترامب حقق مطلب أردوغان منذ بداية الثورة السورية انشاء منطقة آمنة دخل سوريا هذه مناطق امنة كان يرفضها الرئيس البءيس أوباما كان أكبر داعم النظام الأسدي وإيران كان يخدع السوريين بي خطابات معسولة رحيل النظام حتى عندما تجاوز بشار الأسد خطه الأحمر استخدم الكيماوي في الغوطة لم يفعل شيء أوباما هو مسؤول عن معاناة السوريين وتهجيرهم بسبب رفضه إقامة مناطق آمنة لو تما تطبيقها لما غادر السوريين سوريا ماتوا في البحر تعرضوا الاذالآل والإهانة من كل حثالات العالم أوباما كلب التاريخ لا يسامحه ولا يغفر له ما فعله بي السوريين وخداعه لهم

  9. الفكرة االتركية للمنطقة الآمنة شمال سورية لم يقبل بها أحد قبل سنوات .
    والآن يتركوهم يعملوها بعد نفاذ صبر الأتراك من المراوغات و الخداع والتماطل لقتل أكبر قدر من الشعب السوري المعارض لنظام العائلة الحاكمة وبالتالي اعادة تأهيله ليبقى يحكم مابقي من الشعب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.