أخبار ألمانيا .. AksAlser.com

ألمانيا : توجيه 3 اتها ما ت للاجئ العراقي مغتـ .ـصب و قا تل الفتاة الألمانية سوزانا .. و تفاصيل أخرى مـ ـروعة عن مشاركه شقيقه في اغتـ.ـصا ب طفلة !

أعلن الادعاء العام في مدينة فيسبادن الألمانية، رسمياً، عن رفع ثلاث دعاو جنائية ضد الشاب العراقي، علي بشار، المتهم بقتـ.ـل واغتـ.ـصاب الفتاة الألمانية سوزانا.

وذكرت قناة “هيسن شاو” التلفزيونية، الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، أن الادعاء العام اتهم الشاب العراقي علي (21 عاماً)، بتهم الاغتصاب والقتل غدراً، والتستر على جرم.

وقد عُرفت قضية الشاب العراقي على مستوى ألمانيا، منذ تشرين الأول الماضي، ومن المقرر أن تبدأ محاكمته في بداية السنة الجارية، في ظل إعلان الادعاء العام رسمياً عن تفاصيل الاتهامات الموجه له، الأربعاء، وسوف تبت المحكمة الإقليمية في فيسبادن بقرار الاتهام قريباً.

وكانت السلطات قد عثرت على جثة سوزانا مطلع شهر حزيران الماضي، في منطقة قريبة من مدينة فيسبادن، واعترف علي بقتل الفتاة، بعد اعتقاله.

وبالنسبة للتهم الثلاث الموجهة لعلي، فهي اغتصاب الفتاة باستخدام العنف، في ليلة 23 أيار من عام 2018، ثم قتلها خنقاً إلى أن فارقت الحياة، خوفاً من أن تبلغ عنه الشرطة.

والتهمة الثانية، هي اغتصابه لطفلة تبلغ من العمر 11 عاماً، في نزل للاجئين، في يوم 27 نيسان من عام 2018، والتي كررها مع نفس الضحية، في شهر أيار من نفس العام.

وفي التهمة الثالثة، ذكر الادعاء العام أن الشاب متورط بالمشاركة مع شاب آخر بجريمة سرقة مترافقة بالتهديد، والتسبب بإصابات جسدية، ارتكبت في مدينة فيسبادن.

ووجه الادعاء العام اتهاماً ضد مراهق أفغاني (منصور ك، يبلغ من العمر 14 عاماً)، وهو الذي قاد الشرطة للكشف عن المتهم علي، في جريمة قتل سوزانا، باغتصاب الطفلة الأخرى (11 عاماً)، مرتين على الأقل، وبحسب الاتهام، فإن منصور هدد الأخيرة بأن مصيرها سيكون نفس مصير سوزانا “أي القتل”، في حال قالت شيئاً حول ما حصل لسوزانا.

وجاء في الاتهام أيضاً، أن أخ علي بشار الصغير (ليس في سن المسائلة القضائية) قد شارك في إحدى جريمتي الاغتصاب.

وفي سياق متصل، أُعلن الادعاء العام في فرانكفورت، الأربعاء أيضاً، عن إيقاف التحقيق الأولي ضد رئيس الشرطة الاتحادية، ديتر رومان، فيما يتعلق بإعادة المتهم العراقي علي بشار من كردستان العراق، وتم تبرير ذلك، بحسب ما جاء على لسان متحدثة باسم السلطات، “بعدم وجود أدلة كافية لاشتباه جرمي”.

وكان رومان وعدة عناصر من الشرطة الاتحادية قد سافروا جواً إلى أربيل، في حزيران الماضي، لإعادة علي بشار إلى ألمانيا، والذي تم اعتقاله سابقاً من قبل سلطات الإقليم الكردي.

يُذكر أن علي وعائلته كانوا قد فروا إلى كردستان العراق، بعد اتهام الأول بجريمة قتل سوزانا، وواجه إجراء إعادته إلى ألمانيا انتقادات من قبل محاميه في ألمانيا والحكومة العراقية المركزية في بغداد.

مواضيع متعلقة

اتهام العراقي مغتصب و قاتل الفتاة الألمانية سوزانا باغتصاب أخرى

العراق يسلم ألمانيا شاباً يشتبه بأنه اغتصب و قتل فتاة ألمانية

إلقاء القبض على المشتبه به في مقتل و اغتصاب فتاة ألمانية بعد فراره إلى كردستان العراق

ألمانيا : العثور على جثة طفلة قتلت بطريقة وحشية .. و الشرطة تبحث عن ” لاجئ عراقي ” مشتبه به

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫5 تعليقات

    1. الهمجية والتخلف والحقد الاوجلاني الحقير …ماذا نتوقع من عرق ساقط بويجي نسبة الأمية فيه تزيد عن ٩٩٪؜

  1. الله يرحمك ياهتلر لو انك عايش اكيد هذه الزبالات ماكان لها ان تدخل المانيا لعنة الله على ميركل ماذا فعلت بكل اوربا الظاهر الحيوانه ماتعرف ان الاسلام هو دين القتل و الاجرام و الاغتصاب و النهب منذ وجوده و حتى اليوم انه نعمة للمجرمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.