ألمانيا : محاكمة لبناني ألماني بتهمة إطلاق النار على شقيق زوجته التركي الألماني

تستمر جلسات محاكمة رجل ألماني لبناني، في المحكمة الإقليمية في مدينة كيل، بولاية شليسفيغ هولشتاين الألمانية، بتـ.ـهـ ـمة إطلا قه النا ر على شقيق زوجته.

وذكرت صحيفة “كيلر ناخريشتن“، بحسب ما ترجم عكس السير، أن جلسةً أمام المحكمة الإقليمية في كيل، عُقدت يوم الجمعة، في قضية إطلاق رجل (39 عاماً) النار على قريبه (30 عاماً)، اِرتُكبت في الطريق السريع A215، في شهر أيار من عام 2018،.

وجاء في الاتهام أن الأول أطلق النار من سيارته على سيارة الآخر، وهذا ما أنكره المتهم في جلسة سابقة، حيث قال محاميه نقلاً عنه، إن سلاحاً وُجه إليه من سيارة شقيق زوجته.

وفي وقت لاحق، أخبر المتهم المحققين أن السلاح كان مخبأً في سوبر ماركت تابع لعائلة شقيق زوجته، وتبع ذلك، في بداية الأسبوع، عملية مداهمة نقذتها الشرطة على سوبر ماركت “سلطان ماركت”، في حي “غاردين”، بحثاً عن السلاح، وبالفعل وجدته، وتم فتح التحقيق مع شقيق زوجة المتهم، مع بدء التحقق حول ما إذا كان السلاح يتعلق بقضية إطلاق النار.

وفي جلسة يوم الجمعة أمام المحكمة، رفض الأخير التعليق حول السلاح المعثور عليه.

وحول إطلاق النار، جاء في الاتهام أن سببه نزاع عائلي (انتقاماً من تعرض والد المتهم لأذى من غريمه)، وأن المتهم (من أصل لبناني) أطلق النار على سيارة شقيق زوجته (من أصل تركي)، خمس أو ست مرات، ما أدى إلى خروجها عن الطريق، دون أن يتعرض الأخير لإصابات، مع استقرار أربع طلقات بالسيارة.

وفي حالة إدانة المتهم بجرم الشروع بالقتل، بالإضافة إلى جريمة الإخلال الخطير بحركة المرور، سيواجه عقوبة السجن لمدة 15 عاماً.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.