إيرانيون يهرّبون الخبز و اللحوم و النفط لبلدان مجاورة

قال رئيس لجنة الزراعة في البرلمان الإيراني، أحمد علي كيخا، إن “سكان مناطق حدودية في إيران بدأوا في تهريب النفط والخبز واللحوم الحمراء إلى الخارج”.

وفي تصريح للصحفيين، الأحد، حذر كيخا، الذي يشغل كذلك منصب نائب محافظة “سيستان وبلوشستان” الحدودية مع أفغانستان وباكستان، من أن عمليات التهريب تلك تزيد الاوضاع الاقتصادية صعوبة.

ودفعت العقوبات الأمريكية على طهران منذ أغسطس/ آب الماضي، إلى انخفاض قيمة العملة المحلية، وارتفاع حدة التضخم عبر صعود أسعار السلع الأساسية.

وأضاف المسؤول الإيراني: “نرى أن الشعب بدأ بتهريب الخبز إلى جانب النفط واللحوم الحمراء، من أجل التخفيف عن أزمة المعيشة التي يعانونها”.

وبيّن أن سكان محافظة “سيستان وبلوشستان” يهربون الخبز الذي يطبخونه في منازلهم إلى البلدان المجاورة، لبيعها هناك، وكسب قوت يومهم في ظل تدني الظروف المعيشية.

وارتفعت حدة العقوبات الأمريكية ضد إيران، في 5 نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، بفرض عقوبات طالت صناعة النفط والتحويلات المالية عبر الحدود.

وأوضح “كيخا” أن الشعب يلجأ إلى هذه الأساليب، بسبب أزمة المعيشة وأنه يجب على المسؤولين توخي الحذر في هذا الإطار.

ويباع النفط الخام في إيران بأسعار مخفضة عبر سوق سوداء، مع تراجع البيع عبر القنوات الرسمية بسبب العقوبات. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. شعب يبيع خبزه لدول الجوار وحكومته الارهابية تدفع مليارات الدولارات دعما للارهاب والارهابي الاكبر بشار السفاح ومازال الشعب الايراني صامت ( بيستهلو لسا بدون يبعو ولادون واجسادون)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.