ألمانيا : السجن لمشرد مخمور لإطلاقه ستة تحذيرات بوجود قنبلة في هذه المدينة .. هذه هي أسبابه !

مَثُلَ رجل ألماني مسن، أما محكمة في مدينة كيمنتس بولاية ساكسونيا الألمانية، لتسببه بستة إنذارات كاذبة بوجود قنابل في المدينة.

وذكر موقع “تاغ 24” الألماني، الثلاثاء، بحسب ما ترجم عكس السير، أن المحكمة حكمت على الرجل المتقاعد (فيلي ب، 65 عاماً) بالسجن لمدة ثلاثة أعوام، الإثنين، بتهمة انتهاكه لبلاغات الطوارئ والإخلال بالأمن العام.

وكان فيلي، في نهاية عام 2017، قد اتصل بالشرطة مدعياً وجود قنبلة في فرع لسلسلة الوجبات السريعة “ماكدونالدز” في مركز المدينة، وتبع ذلك تمشيط الشرطة لمحيط المنطقة، وبعد يوم كرر المتقاعد تهديده، فتوصلت الشرطة إليه، قبل أن تطلق سراحه بعد استجوابه.

وفي كانون الثاني من عام 2018، أطلق فيلي تحذيرين بوجود قنابل في منطقة مركز المدينة، وفي حزيران وآب من نفس العام، أطلق تحذيرين آخرين في منطقتين مختلفتين.

وفي المحكمة، اعترف فيلي بجرائمه، فيما قالت محاميه إن موكلها مشرد ومدمن على الكحول، مضيفةً أنه قام بأفعاله لرغبته بأن يكون في السجن، كي يحصل على سرير للنوم.

وأثناء اتصالاته، ثبت أن الرجل كان مخموراً، ما دفع المحكمة لاعتماد سبب مخفف للجريمة.

وتسببت بلاغات الجاني المتكررة بأضرار مادية كبيرة على العديد من الشركات التجارية، في المراكز التي تم إخلائها نتيجة التهديدات.

وسوف يُنفذ حكم السجن على فيلي في مصحة نفسية مغلقة، ليتلقى العلاج من إدمان الكحول، وفي حال أتمه في عامين، سوف يُطلق سراحه، على أن يكون تحت الاختبار.

ولم تقرر المحكمة بعد حول ما إذا كان فيلي ملزماً بدفع تعويضات عن الأضرار الناتجة عن بلاغاته الكاذبة، مع العلم أنه في التهديد الأخير، الذي وقع في مهرجان النبيذ، قُدرت الخسائر المادية بـ 30 ألف يورو.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.