السويد : قرار بترحيل عائلة بعد 15 عاماً من إقامتها !

قررت مصلحة الهجرة السويدية طرد وترحيل أم أوزباكستانية وبناتها من السويد إلى أوزبكستان، بعد 15 عاماً من إقامتهم في السويد.

وبحسب ما ذكرت شبكة “الكومبس” السويدية، نقلاً عن وسائل إعلامية محلية، فقد كانت عمليات الترحيل القسري إلى أوزبكستان غير معتادة في السابق، لكن مصلحة الهجرة غيرت موقفها الآن.

وتفيد رسالة إلكترونية أرسلتها مصلحة الهجرة إلى السفارة الأوزباكية بأن السويد ستقوم بترحيل المرأة مع بناتها.

ووفقاً لمحامي العائلة، فإن هناك خشية من أن تتعرض الأم للاستجواب والتعذيب عند عودتها، لكن مصلحة الهجرة لا ترى وجود خطورة على المرأة.

وتقول المرأة إنها تخشى من أن تتعرض الى السجن والتعذيب في حال جرى ترحيلها بالفعل.

ووفق ما نقلت الشبكة فإن مصلحة الهجرة لم تعلق على سبب اتخاذها للقرار.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. هادا عادي كتير. الكسوفو والهرسك تم ترحيلهم بعد ٢٠ سنة من.المانيا . وهذا الأمر ينتظر جماعة اجت والله جابها….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.