ألمانيا : سوري يتمكن من مقاومة عنصري حاول طعنه بسكين في هذه المدينة

تعرض شاب سوري لهجوم عنصري بسكين من قبل شاب ألماني في مدينة هيلدبورغهاوزن، بولاية تورينغن الألمانية.

وذكر موقع “تورينغن 24“، بحسب ما ترجم عكس السير، أن ألمانيا (18 عاماً) وجه إهانات تحمل معنى معاداة الأجانب لشاب سوري (19 عاماً) في شارع „شتيفان فيغ“، بحسب ما قالت الشرطة يوم الخميس.

وأضافت الشرطة أنه المهاجم أتبع الإهانات بإخراج مطواة وحاول طعن السوري، إلى أن الأخير قاوم وتمكن في النهاية من سحب السكين من يد الأول.

وتدخلت الشرطة لاحقاً، وبدأت التحقيق ضد الشاب الألماني.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. سوف تتم إدانة الشاب السوري بتهمة التسبب بکدمات للألماني المعتدي و ستطحطط الدوائر الألمانية الحکومية عليه حتی تقتنص أقرب فرصة لإدانته بشيء ما و ترحيله آخ هٶلاء الألمان خصوصا الشرقيين منهم من أشد ما خلق ربي عنصرية و فاشية ودي أن يأتي أحدهم إلی بلادنا و يخطيء خطأ ما لأقطعه بأسناني و أظافري

  2. تصرفات فردية لـ مراهق
    لجأ إلى ألمانيا مئات ألوف السوريين الذين لديهم حكايا من البطش و القتل و الترهيب و الكلام البذيء من مخابرات النظام المجرم بحق شعبه .

  3. مهما فعلوا باللاجئين فهو لايصل لمستوى القتل و التعطيب الجسدي الذي كان يمارسه حكامهم عليهم في بلدهم الأصل .
    هنا توجد محاكم وكل يأخذ حقوقه وفي بلدهم التي هاجروا منها وأقصد سورية يوجد قبو و فلقة و دولاب و كرسي و بوط عسكري لأرذل ماخلق الله من نفسيات حقودة معقدة فاسدة يديرها نظام عائلي فاشي دموي صرماية عتيقة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.