عارضة أمريكية شهيرة تبلغ 97 عاماً توقع عقداً لعرض الأزياء !

قد يقف التقدم بالعمر عائقاً أمام بعض عارضات الأزياء، ولكنه لم يشكل أي عقبة أمام إيريس أبفيل، إذ قامت أيقونة الموضة البالغة من العمر 97 عاماً بالمشاركة في العديد من حملات الأزياء بالتعاون مع عارضي الأزياء المشهورين، ولكنها تخوض اليوم مغامرة جديدة بالتوقيع على عقد لعرض الأزياء مع شركة “IMG”.

وستكون أبفيل عارضة في الشركة ذاتها التي تعمل مع عارضات أزياء شابات ومشهورات مثل جيجي وبيلا حديد، وكيت موس، إلا أنه ليس من الداعي أن تصنع اسماً لنفسها، إذ تساعدها ألوان أزيائها الصاخبة ونظاراتها الدائرية في ترسيخ موقعها بين صناع عالم التصميم.

وبدأت أبفيل كمصممة داخلية وشريكة في معمل المنسوجات “Old World Weavers”، الذي أطلقه زوجها الراحل، كما أنها نفذت عدة مشاريع تصميم في البيت الأبيض لسنوات عديدة، أما في السنوات الأخيرة، فقد حصد أسلوبها الشخصي والانتقائي في عالم الأزياء شهرة كبيرة.

وأطلقت أبفيل بعد معرض “Rara Avis” مجموعة مجوهرات وأزياء جاهزة، بالإضافة إلى كتاب عام 2018 بعنوان “Iris Apfel: Accidental Icon”، كما أنها حصدت في عام 2018 على لقب الشخص الأكبر سناً، الذي تزين له دمية باربي.

وقالت أبفيل لشبكة “سي إن إن”، في عام 2018، إنها تملك شغفاً كبيراً تجاه عملها، مضيفة: “لقد وضعت قلبي وروحي في الأشياء، وهذا الأمر يغذيني، كما أنني أدفع نفسي إلى حد لا يمكنني تحمل المزيد، ومن ثم أعود للحصول على المزيد”.

أما في حديث مع “WWD”، قالت الفنانة إنها “لا تعتقد أن العمر سيشكل أي اختلاف وسيجعلك تتوقف عن العمل”، كما رأت أن “التقاعد يعتبر مصيراً أسوء من الموت” وعبرت عن أسفها على الأشخاص الذين “لا يحبون ما يفعلون”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.