مسؤول نظامي : زيادة ساعات التقنين بريف دمشق بسبب نقص الغاز و الفيول

قال مدير الشركة العامة لكهرباء محافظة ريف دمشق خلدون حدى إن زيادة عدد ساعات التقنين في ريف دمشق يعود إلى فقدان التوتر في أغلب المحطات، ما يسبب هذا النوع من الإشكالية على الكهرباء في ريف دمشق، لافتاً إلى وجود مشكلة كبيرة بالتوليد الكهربائي بسبب النقص الحاد الذي تعانيها وزارة الكهرباء بالمشتقات النفطية سواءً كان غازاً أم فيولاً.

وأضاف بحسب ما نقل عنه إعلام النظام، أن هذا الأمر ينعكس سلباً على فقدان التوتر على المحطات في فترة التغذية الكهربائية وبالتالي نقص التوليد الكهربائي ما أدى بدوره إلى زيادة عدد ساعات التقنين في ريف دمشق الذي وصل إلى أربع ساعات قطع للتيار الكهربائي مقابل ساعتين تغذية كهربائية، منوهاً بأن هذه المشكلة لا تعانيها فقط محافظة ريف دمشق إنما كافة محافظات القطر.

وأوضح حدى أن المليون م3 التي زوِّدت بها وزارة الكهرباء في وقت سابق قريب، تكفي فقط لزيادة توليد نحو 200 ميغا وبالتالي لا تقدِّم حلولاً جذرية للكهرباء.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.