احذروا من تقبيل الغرباء للأطفال .. تركيا : ” قبلة ” تتسبب بمأساة غير متوقعة على الإطلاق لطفلة ! ( فيديو )

تسببت “قبلة” من أحد الضيوف لطفلة تركية في يومها الأربعين بتغيير مجرى حياتها إثر نقل عدوى بكتيرية لها، أجبرتها على متابعة حياتها بإعاقات متعددة.

وقالت وكالة “دوغان” التركية، الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الحادثة وقعت في العاصمة التركية أنقرة، ووفقاً للادعاء قام أحد ضيوف عائلة “أيدن” بتقبيل طفلتهم حينما كانت تبلغ من العمر 40 يوماً فقط، وتسبب بنقل بكتريا “المكورات الرئوية” لها، ما أسفر عن إصابتها بمرض “التهاب السحايا”، خضعت على إثرها لـ 3 عمليات جراحية، أسفرت بدورها عن إصابتها بإعاقات متعددة تمنعها من الحركة والكلام.

وأشار والد الطفلة إلى أنهم لم يتمكنوا من التعرف على الضيف الذي نقل لطفلتهم العدوى، مضيفاً: “أكد لنا الأطباء أنه كان مصاباً حينها بالهربس الفموي أو الالتهاب الرئوي، وباتت طفلتي عاجزة بنسبة مئة بالمئة إثر تلك القبلة”.

بدورها عبرت والدة الطفلة عن سعادتها إزاء اقتراب طفلتها من إتمام عامها التاسع بالرغم من أن الأطباء لم يتوقعوا ذلك، وأضافت قائلة: “لقد خضعت طفلتي لـ 3 عمليات جراحية عادت بفضلها من الموت بعد أن توقف قلبها عن النبض 3 مرات، سعيدة للغاية لأنها باتت قادرة على تحريك يديها وقدميها ولو بشكل بسيط، وسنحتفل بدخولها عامها العاشر خلال أيام قليلة”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. الحق على الاطباء بتركيا بالدرجة الاولى!!!
    هي البنويمو كوكن Pneumococcus, المكورات الرئوية,تعمل التهاب بالرئة بالدرجة الاولى, وبالحلق.. يعني من بداية المرض كان لازم يعرفو الاطباء انها بدها مضاد حيوي… قبل ماتصير معها مضاعفات.
    لأن بالعاده هي البكتيريا نادرا ماتعمل سحايا, إلا ازا صار تلوث للدم بالبكتيريا, وهي بدها وقت وبدها تكون انسجة الجسم فعلا متقرحة بالدم..
    الف سلامة للطفله

إغلاق