شاب بريطاني يسرق أموال والدته في حادثة غير مألوفة

أقدم شاب بريطاني على سرقة 38 ألف دولار أمريكي من بطاقة أمه البنكية، عام 1997، بغية تأسيس مشروعه التقني الخاص الذي جعل منه مليونيرا في أقل من 10 سنوات.

وعاش الشاب أندروا مايكل (17 عاما آنذاك) مع أمه في بلدة “Cheltenham” البريطانية، عندما سرق الأموال منها وبادر بافتتاح مشروع استثماري صغير على شبكة الإنترنت.

وأسس أندرو بالتشارك مع أحد أصدقائه مشروعا متخصصا بتقديم خدمات مبسطة وسريعة للأعمال والمشاريع الصغيرة، حيث قاما بإنشاء برنامج رقمي بالاعتماد على بضعة حواسب في غرفة نومه.

وطبقاً لما اوردت “هيئة الإذاعة البريطانية”، حقق مشروع أندرو نجاحا سريعا خلال سنوات معدودة، وجنى منه ملايين الدولارات، خاصة أن تأسيس مشروعه قد تم في أواخر التسعينيات، الحقبة التاريخية التي شهدت ازدهارا ملحوظا في الأعمال والمشاريع المرتبطة بشبكة الإنترنت.

ومع جنيه الأرباح الكثيرة، قرر أندرو عدم الالتحاق بالجامعة والتفرغ لمشروعه الرقمي الواعد، “Fasthosts”.

وفي عام 2006، قام أندرو وصديقه ببيع المشروع بالكامل، مقابل 78 مليون دولار أمريكي، في حين لم يتجاوز عمر الشاب 26 سنة آنذاك.

ومع نجاح مشروعه الخاص، قامت والدة أندرو بمسامحته عن السرقة التي أقدم عليها في بداية مشواره المهني.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد