ارتفاع ملحوظ في الجرائم المعادية لليهود في ألمانيا

ارتفع عدد الجرائم المعادية لليهود في ألمانيا العام الماضي بنسبة حوالي 10% مقارنة بعام 2017.

وذكرت الحكومة الألمانية في ردها على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب “اليسار” أن عدد جرائم العنف المعادية للسامية ارتفع أيضا من 37 جريمة عام 2017 إلى 62 جريمة عام 2018.

وجاء في الرد الذي نشرته صحيفة “تاجس شبيجل” الألمانية الأربعاء أن جرائم العنف المعادية للسامية أسفرت العام الماضي عن إصابة 43 شخصا.

وبحسب ردود سابقة للحكومة الألمانية على طلبات إحاطة، فإن معظم مرتكبي الجرائم المعادية للسامية العام الماضي (1646 جريمة مقابل 1504 جرائم عام 2017) منحدرون من التيار اليميني المتطرف.

وقال مفوض الحكومة الألمانية لمكافحة معاداة السامية، فيليكس كلاين، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “يتعين إعطاء أولولية لمكافحة معاداة السامية على المستوى الأوروبي خلال تولي ألمانيا مجلس رئاسة الاتحاد الأوروبي العام المقبل”.

تجدر الإشارة إلى أن جرائم معاداة السامية ارتفعت أيضا بوضوح في فرنسا العام الماضي، حيث سُجلت هناك 541 جريمة بزيادة قدرها 74% مقارنة بعام 2017.

وقال كلاين إن زيادة الجرائم المعادية للسامية في ألمانيا وفرنسا توضح “أننا نحتاج أيضا إلى استراتيجية أوروبية للتصدي لمعاداة السامية”، مطالبا بقواعد أوروبية لمكافحة الكراهية عبر الإنترنت بصورة أفضل على غرار قانون الشبكات الألماني الذي ينص على إلزام المنصات الإلكترونية بإزالة المحتويات التي يعاقب عليها القانون في غضون 24 ساعة عقب الإبلاغ عنها وفي غضون أسبوع في حالات قليلة. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.